تشعر بالجوع بشكل متكرر؟ اليك الاسباب!

هل تشعر بالجوع المتكرر؟ هل تشعر أن وجباتك لا تكفيك على الرغم من أنك تأكل كثيراً؟ .. شعور الجوع المتكرر شعور سيء بالتأكيد، وهنا سنذكر لك أهم أسبابه المخفية كي لا يؤثر على لياقتك البدنية!

اقرأ أيضاً: كيف يؤثر النوم على مستوى لياقتك البدنية

انخفاض نسبة البروتين في وجباتك

يحتوي البروتين على خصائص من شأنها الحد من الجوع ومساعدتك تلقائياً على استهلاك عدد أقل من السعرات الحرارية خلال اليوم، حيث يقوم بزيادة إنتاج الهرمونات التي تشير إلى الامتلاء وتقلل مستويات الهرمونات التي تحفز الجوع.

ويمكنك الحصول على البروتبن من المنتجات الحيوانية، مثل اللحوم والدواجن والأسماك والبيض، بالإضافة إلى منتجات الألبان، وكذلك بعض الأطعمة النباتية مثل البقوليات والمكسرات والبذور والحبوب الكاملة.

قلة النوم

النوم مهم لتحفيز المخ والجهاز المناعي على العمل بشكل سليم، ويساعد أيضاً في السيطرة على الشهية، اما قلة النوم فتؤدي إلى تحفيز الهرمونات التي تُشعرك بالجوع.

ولكي تبقي مستويات الجوع تحت السيطرة، يُوصى بالحصول على ثماني ساعات من النوم المتواصل على الأقل كل ليلة.

شرب الماء بكمية غير كافية

شرب كمية كافية من الماء يضمن لك العديد من الفوائد الصحية، من ضمنها تقليل الشهية. ومن الممكن أن تخطئ مشاعر العطش بسبب مشاعر الجوع، فإن شعرت بالجوع المتكرر، قد يكون من المفيد شرب كوب أو كوبين من الماء لمعرفة ما إذا كنت عطشاناً أم جائعاً، ويمكنك المداومة على تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالمياه، بما في ذلك الفواكه والخضروات.

الإفراط في ممارسة الرياضة

الأفراد الذين يمارسون الرياضة كثيراً يحرقون الكثير من السعرات الحرارية، فإذا كنت تشارك بانتظام في التمارين البدنية القوية لفترات طويلة فبالتأكيد ستحتاج إلى كميات كبيرة من الطعام، إذا ما قورنت بغيرك ممن يمارسون التمارين الخفيفة أو من لا يمكثون فترات طويلة في التدريب.

يمكنك منع الجوع المفرط بسبب ممارسة الرياضة، عن طريق تناول المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف والبروتين والدهون الصحية، أو تقليص الوقت الذي تقضيه في ممارسة التمارين الرياضية أو تقليل شدة التدريبات الخاصة بك.

التوتر الزائد عن الحد

يزيد الضغط والتوتر من هرمون الكورتيزول Cortisol الذي يُحفز شعور الجوع والرغبة في تناول الطعام، فإذا كنت تعاني من التوتر والضغط المتكررين، حتماً ستجد نفسك جائعا بشكل متكرر.

ويمكنك السيطرة والتغلب على هذا التوتر عبر بعض الحيل، كممارسة اليوغا وتمارين التأمل وصفاء الذهن والتنفس العميق.