Eskimi DSP Pixel

يوم باع ملك عربي سيارته الأميركية لطفل عمره 4 سنوات بقرش ونص

كشف ابن رئيس وزراء سابق كان قد اغتيل عام 1960، عن قصة شرائه سيارة فاخرة من الملك حسين عندما كان في عمر الـ 4 سنوات فقط، وذلك مقابل مبلغ صغير جداً. سوف نتعرف على هذه القصة الجميلة من خلال هذا المقال.

بعد اغتيال رئيس الوزراء الأردني، هزّاع المجالي، بتفجير استهدف مقر الحكومة صباح 29 أغسطس 1960 في عمّان، انتقلت العائلة لتقيم في دار مجاور لقصر زين الشرف، والدة العاهل الاردني في ذلك الوقت، اي الملك حسين.

قصة الولد البالغ 4 سنوات

وذات مرّة، حين كان الملك يزور والدته، صودف أنه التقى بحسين هزّاع المجالي، وكان لا يزال طفلاً في الرابعة من عمره. وهنا كانت المفاجأة، حيث أسرع الطفل إلى الملك وقال له: "سيارتك جميلة، بتبيعها"؟ اقترب العاهل منه وقال له: "كم معك؟" فردّ الصغير: "معي قرش ونص" (أي ما يوازي اليوم 15 فلسا بالعملة الأردنية) فوافق الملك على العرض، وأخذ منه ما كان في جيبه. فأرسل له السيارة الملك مع موفد من القصر الى منزله مساء.

وتفاجأت أمّ حسين المجالي بإرسال الملك سيارة أميركية من نوع Desoto، إلى ابنها، حيث ظنّت أنها هدية، وسارعت في الاتصال بالقصر لتقديم الشكر، إلا أن الملك حسين قال لها: "ابنك اشترى السيارة ودفع ثمنها". فاستغربت الأم ما سمعت، وسألت ابنها عن التفاصيل، فأوضح لها أنه عرض على الملك شراءها، ووافق الأخير على بيعها، فغضبت وقامت بضربه بحذاء من فلين عقاباً على ما فعل.

دار الزمان، واصبح ذلك الطفل ذو الاربع سنوات شابا، حسين المجالي، إلا أنه لم ينس السيارة وقصتها، وهو ما رواه بنفسه على احدى شاشات التلفزيون، قائلاً: "في ذلك اليوم كانت خسارتي كبيرة، لأني دفعت كل ما لديّ ثمناً لسيارة أخذتها مني والدتي، وفوق ذلك نلت نصيبي من العقاب".

سيارة DeSoto

سيارة DeSoto هي سيارة اميركية الصنع، وهي طراز عام 1950، مصنعها داخل الولايات المتحدة الامريكية، هيكلها كوبيه ببابين، ذات دفع خلفي، وناقل حركة اوتوماتيكي رباعي السرعات، ومحرك بنزين يولد 112 حصانًا، وعزم دوران 264 نيوتن متر، يبلغ طول السيارة 525.3 سم وعرضها 186.2 سم، كما ويبلغ وزنها حوالي 1700 كجم، وتصل سرعتها الى 134 كم في الساعة.

كما وانه لاحقا استطاع حسين المجالي ان يشغل عدداً كبيراً من المناصب الأمنية والدبلوماسية والحكومية في الأردن منها: مديراً للأمن العام، سفيراً لدى البحرين، وزيراً للشؤون القروية، وزيراً للداخلية، وأخيراً عضواً في مجلس الأعيان، وهو المنصب الذي لا يزال يشغله إلى اليوم.

اقرأ ايضا: دليلك الكامل إذا رغبت بزيارة حتا الإماراتية الساحرة.. وأي سيارة تفي بالغرض؟

loaing icon