بالفيديو: تجديد سيارتك عبر الهواء واسعاف امامك بكبسة زر واحدة

تطورت تكنولوجيا السيارات بشكل سريع في السنوات القليلة الماضية. فكنا قد شرحنا من داخل جمس يوكن دينالي اهم ما حصل في السنوات الماضية، من خدمة اونستار الرائعة التي وبكبسة زر واحدة تجعل الجميع امامك للمساعدة كالاسعاف وغيره، الى ابل كار بلاي واندرويد اوتو الى الكاميرات التي باتت توفر زوايا مثالية للرؤية، الى تجديد برمجة السيارة سريعا عبر الهواء كما تسمى التقنية. شاهد المزيد من هذه الميزات المتقدمة في فيديو سوالف سيارات.

 ابل كار بلاي: كيف يعمل؟

 ابل كار بلاي

يقدم نظام آبل كار بلاي العديد من خصائص آيفون لكن في السيارة، حيث يمكن الحصول على إرشادات الملاحة، استقبال وارسال المكالمات والرسائل، والاستماع للموسيقى عبر واجهة سهلة ذات أيقونات كبيرة تشبه واجهة الهاتف، كما يمكن تفعيل أغلب هذه الخدمات عبر التحدث إلى سيري واستخدام الأوامر الصوتية المختلفة، مع امكانية استخدام الشاشة اللمسية في حالة عدم سماع السيارة للأوامر الصوتية. ويدعم النظام عددًا كبيرًا من التطبيقات الخارجية.

اندرويد اوتو: كيف يعمل؟

اندرويد اوتو: كيف يعمل؟

يمكن عبر اندرويد اوتو نقل عدد من التطبيقات المفضلة لديك من هاتفك والى الشاشة اللمسية المثبتة بلوحة قيادة سيارتك، حيث يقوم بعرض المعلومات ضمن واجهة مألوفة وقوائم سهلة القراءة وأيقونات كبيرة تسهل اختيارك لما ترغب به. وأحد أهم مزايا اندرويد اوتو هي وجود برنامج خرائط غوغل للملاحة بشكل قياسي، وهو ما يساعد كثيراً عبر تقديم إرشادات خطوة بخطوة مع البحث أوتوماتيكياً عن طرقات بديلة في حالة ملاحظة وجود اختناقات مرورية في مسارك الحالي. إضافة إلى ذلك، يسمح اندرويد اوتو بالاستماع إلى ملايين الأغاني والحلقات الإذاعية، وتصفح الانترنت.

ركن السيارة: أنظمة متقدمة

اندرويد اوتو: كيف يعمل؟

تطورت أنظمة المساعدة في ركن السيارة كثيراً. فبعدما كانت تقتصر على حساسات فقط للدلالة على المسافة المتبقية، إنتقلت إلى الكاميرات ومن ثم الكاميرات المحيطية 360 درجة. اما الآن اصبح هذا النظام يركن السيارة بنفسه من دون الحاجة إلى تدخل السائق.

شاشات السيارات: كيف تطورت؟

شاشات السيارات

خلال معظم الثمانينيات والتسعينيات وحتى العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، كان بإمكان معظم السيارات أن تتباهى فقط بشاشة مثيرة للإعجاب مثل تلك الموجودة على ساعة يدك من كاسيو. وكانت هذه الشاشات تعرض الصورة عبر نقاط سوداء. من بعدها تطورت الشاشات وأصبحت تعتمد على اللمبات المضيئة، لكنها كانت محدودة بالأرقام ولا يمكنها كتابة الأحرف بطريقة واضحة وسهلة.

بعد ذلك تطورت الشاشات إلى تلك التي نعرفها اليوم، لكنها كانت أقل دقة وصورتها ليست واضحة لكنها ملونة. بعد ذلك دخلت الشاشات اللمسية على الخط وتطورت وأصبحت عالية الدقة. وتابعت الشاشات مسيرتها وأصبحت تدعم الواقع الإفتراضي ومن خلالها أصبح بالإمكان التحكم بكل أنظمة السيارة بحيث إختفت الأزرار من الكونسول. وفي السيارات الحديثة أصبحت الشاشة تمتد على طول لوحة القيادة أمام السائق والراكب الأمامي.

اقرأ أيضًا: بالفيديو: لماذا نقيس التسارع من صفر الى 100 ولماذا سيارتك ذات 720 حصان هي اقل من ذلك

loaing icon