دودج بلغت سرعة قياسية في زمن السيارات البطيئة في طريقها إلى المزاد

في يومنا هذا لا يمكن تحديد السرعة القصوى، بحيث تتنافس معظم الشركات على كسر الارقام القياسية وتحقيق اعلى سرعات لها من خلال تطوير سياراتها الخارقة. ولكن في السبعينيات كان الرقم القياسي الوحيد المسجل هو لسيارة ناسكار التي وصلت سرعتها الى 320 كم في الساعة.

دودج هيمي تشارجر دايتونا

كانت دودج هيمي تشارجر دايتونا عام 1969 من Buddy Baker أول من حقق هذا الإنجاز، والآن ستصل سيارة السباق هذه إلى مزاد Mecum Auction's Indy 2022. وفي التفاصيل، لعبت سيارة السباق، المملوكة حاليًا لرئيس فريق NASCAR الأسطوري راي إيفرهام، دورا حيويا في تاريخ رياضة السيارات وهي بالضبط نوع المركبات التي يريدها هواة جمع السيارات، وذلك لاضافة واحدة من اشهر السيارات في الزمن القديم.

تاريخ دودج دايتونا

بدأت سيارة تشارجر دايتونا، الرقم التسلسلي DC93، حياتها كمركبة صحفية قبل أن يتم تحويلها إلى سيارة سباق بحيث يمكن إدخالها في دايتونا 500 عام 1969. بعد السباق، تم تحويلها مرة أخرى لاستخدامها في اختبار الديناميكية الهوائية، ولكنها كانت كذلك عودة السباق بحلول الوقت الذي توالت فيه سيارة تالاديجا 500 الافتتاحية في شهر سبتمبر من ذلك العام.

بدأ الاستطلاع في ذلك السباق بعد أن حطم تشارلي جلوتزباخ الرقم القياسي العالمي للسرعة لمتوسط ​​الدورة المغلقة عند 318 كم في الساعة خلال التصفيات. لكن هذه السرعة لن تدوم طويلاً. في 24 مارس 1970، كان بيكر يقود السيارة عندما حددت سرعة اللفة الرسمية بـ 320 كم في الساعة في نفس مضمار السباق. كانت السيارة تتسابق لبضع سنوات أخرى قبل أن تتقاعد في منتصف السبعينيات.

مواصفات دودج دايتونا

استغرق الأمر بعض العمل الجاد لكسر حاجز 320 كم في الساعة. في حالة تشارجر دايتونا، جاءت بمحرك من 426 متر مكعب في Hemi EX-144 V-8. مجهزة بمكربن ​​Holley Dominator ومتزاوج مع ناقل حركة رباعي السرعات يرسل الطاقة إلى المحور الخلفي، كانت هذه السيارة المميزة قادرة على توليد 575 حصانًا.

لا تزال السيارة بنفس لون طلاء السباقات باللونين الأزرق والأبيض، والذي أكسبها لقب "السيارة الزرقاء"، والرقم 88.

مزاد ميكوم يعرض سيارة دايتونا للبيع

من المتوقع ان يصل سعر سيارة دودج هيمي تشارجر دايتونا عام 1969 الى ارقام كبيرة وذلك نظرا لقيمة هذه السيارة الفريدة، والتي حققت رقمًا قياسيًا كبيرًا في فترة السبعينيات، ونظرا لاهميتها التاريخية، يترك الامر الى هواة جمع السيارات ليقررول الى اي حد سوف يصل سعر هذه السيارة الفريدة.

اقرأ ايضا: أبرز الصور التجسسية لهذا الاسبوع ومشهد غريب في مصنع لامبورجيني بالفيديو

loaing icon