Eskimi DSP Pixel

جائزة ايطاليا الكبرى: حادث مروع بين بطل العالم ومنافسه يشعل المنافسة على اللقب

حادث خطير في جائزة إيطاليا الكبرى بين بطل العالم الحالي لويس هاميلتون والمنافس على اللقب ماكس فيرشتاين يؤدي إلى قلب النتيجة وانتصار مفاجئ لفريق مكلارين.

حادث الأبطال في مونزا 

حادث الأبطال مونزا

تصادم هاميلتون مع فيرشتابين في اللفة 26 على حلبة مونزا في معركتهما للحصول على المركز الثالث. كان فيرشتابين يحاول الالتفاف على الجانب الخارجي من هاميلتون، عندما ارتد من فوق الرصيف وانطلق في الهواء وفوق منافسه سائق مرسيدس. صُدم هاميلتون برأسه بفعل عجلة فيرشتابين الخلفية اليمنى، وتسبب في آلام في الرقبة.

يعود السبب إلى التأخير لمدة 8 ثوانٍ في نقطة توقف سباق جائزة ايطاليا الكبرى والتأخير 1 ثانية من هاميلتون الذي أدى إلى وضعهما في مسار تصادمي، وهو ما أخرجهما هذه المرة. إذا لم يكن فيرشتابين قد عانى من التأخير في التوقف مرتين في وقت سابق، لكان قد قطع شوطًا طويلاً على الطريق حيث خرج هاميلتون من محطة التوقف لكنه فعل وانتهى الأمر بحادث مروّع.

احتدام المنافسة على اللقب 

مونزا تصادم احتدام منافسة

مع وجود العديد من السباقات المتبقية، شارك هاميلتون وفيرشتابن بالفعل في حادثين كبيرين، الأول جاء في حلبة سيلفرستون حيث قطع هاميلتون مؤخرة فيرشتابين عند زاوية عالية السرعة، مما أدى إلى ارتطام الهولندي بالحواجز. غُرّم هاميلتون عقوبة مدتها 10 ثوانٍ لكن لم يكن ذلك كافياً لمنعه من الفوز بالسباق. وجاء الثاني في حادث يوم الأحد على حلبة مونزا أدى إلى صبّ الزيت على النار، مما يهدد بالتصعيد المستمر بين السائقين.

وكانت المفاجأة الأكبر عدم تحقّق سائق ريدبل ماكس فيرشتابين من سلامة منافسه لويس هاميلتون بعد الحادث الشيء الذي أعرب سائق مرسيدس عن انزعاجه بسببه، وما إذا كان تصرفًا متعمدًا من قبل فيرشتابين غير واضح، ولكن من الجدير بالذكر كيف كان رد فعل هاميلتون على الفوز في سيلفرستون عندما كان سائق ريدبل في المستشفى، إذ احتفل سائق مرسيدس البريطاني بسعادة بفوزه أمام جمهوره، مما أثار استجابة غاضبة من فيرشتابين  أثناء خضوعه لفحوصات في المستشفى.

يمكن القول إن الحادث الذي وقع في مونزا كان أول علامة حقيقية على أن فيرشتابين بدأ يشعر بالحرارة مع عبء قيادة البطولة الذي يثقل كاهل المتسابقين.

انتصار مكلارين المنتظر 

انتصار مكلارين مونزا

أدى الانهيار الدراماتيكي بين بطلي اللقب لويس هاميلتون وماكس فيرشتابن، والذي أخرج كلا السائقين من السباق، إلى تمهيد الطريق لدانيال ريكاردو سائق مكلارين لتحقيق انتصار مثير في سباق الجائزة الكبرى الإيطالي، مما منح مكلارين فوزها الأول في السباق منذ سباق الجائزة الكبرى البرازيلي لعام 2012 ، وحصل زميل ريكاردو في الفريق لاندو نوريس على المركز الثاني كذلك، بينما احتل فالتيري بوتاس المركز الثالث.

كان ريكاردو فائزًا مستحقًا، مع ذلك، بعد أن تجاوز فيرشتابين دانيال ريكاردو في الصدارة في بداية السباق من المركز الثاني على الحلبة، مهد تصادم فيرشتابين وهاميلتون الطريق أمامه للسيطرة على السباق ونيله الفوز الثامن في مسيرته. حصل لاندو نوريس على أفضل إنجاز له في السباق مع نيله المركز الثاني، بعد أن طُلب منه البقاء خلف زميله في الفريق في اللحظات الأخيرة من الجائزة الكبرى.

إقرأ ايضاً: تحطيم سيارات وتكسير قطع: كم تبلغ تكلفة الحوادث في فورمولا ومن يتحملها؟

loaing icon