Eskimi DSP Pixel

أول سيارة تأتي بشاشة لمسية... من عام 1986

قد نعتقد أن الهواتف الذكية هي المسؤولة بشكل أساسي عن ظهور أنظمة الترفيه المعلوماتي في أغلب السيارات الحديثة، ورغم أن هذا صحيح بعض الشيء، إلا أن صناع السيارات بدأوا اختبار فكرة وضع الشاشات اللمسية في السيارات عندما كانت الهواتف النقالة لا تزال ضخمة وباهظة السعر، وقد أتت أول سيارة بمثل هذه الشاشات منذ 33 عاماً.

اقرأ أيضاً: ما هي التكنولوجبا التي ابتكرتها بوجاتي منذ 95 عام؟

كانت بويك هي أول علامة سيارات توفر شاشة لمسية بإحدى سياراتها، حيث قامت بذلك في طراز ريفيرا 1986 بالجيل السابع لها، والتي تم تدشينها في الوقت الذي كانت تسعى فيه جنرال موتورز التخلص من طرازاتها السيدان ضخمة الحجم التي ترتبط بالاستهلاك المرتفع للوقود، كما كانت علامة بويك تعمل على التحول نحو السيارات الفاخرة الراقية لجذب صغار المشترين الأثرياء، وهنا تم تقديم طراز ريفيرا.

أتت ريفيرا بشاشة لمسية قياس 9 إنش بنظام ترفيهي معلوماتي بدائي ولكن ابتكاري للغاية بالنسبة لتلك الفترة باسم "مركز التحكم الرسومي" Graphic Control Center (GCC).

افتخرت بويك كثيراً بأن هذه الشاشة تجعل لوحة التحكم تحصل على تصميم أبسط وأفضل شكلاً بشكل يستبدل وجود 91 زر لمختلف الوظائف، وهو ما كان أمر مذهل للغاية حينها، بل ربما ثوري، ففي هذه الفترة لم تكن أجهزة الكمبيوتر المنزلية حتى قد انتشرت بعد وكانت لا تزال مقتصرة على فئة قليلة من المجتمع.
 

loaing icon