لوتس ايفيجا الكهربائية هي أقوى سيارة معدة للطرقات في العالم!

بعد أن شوقتنا كثيراً مؤخراً قبل أن تطلق أحدث سياراتها الهايبركار فائقة السرعة والقوة، أعلنت لوتس أخيراً عن طراز ايفيا (Evija) الكهربائي بشكل رسمي. 

اقرأ أيضاً: تحضروا لاول سوبركار من تويوتا!

تأتي لوتس ايفيا لتكون أقوى سيارة إنتاجية يسمح بسيرها على الطرق العامة في العالم، وهي تحمل 4 محركات كهربائية بقدرة إجمالية تصل الى 1,973 حصان، مما يمكّنها من التسارع من 0 إلى 100 كم/س خلال أقل من 3 ثوان مع سرعة قصوى تتعدى الـ 320 كم/س.

تعتمد المحركات الكهربائية على بطارية بمدى 400 كم بالشحنة الواحدة، وهي تعد أعلى بطارية في العالم بسرعة الشحن، حيث تُشحن بقدر 800 كيلوواط، رغم أن الشواحن القادرة على تقديم هذه القدرة غير متاحة بعد، ولكن ذلك يعني أن عملية الشحن بالكامل لن تتعدى الـ 9 دقائق، في حين أن أسرع شاحن سيارات كهربائي متاح حالياً يتمتع بقدرة 350 كيلوواط، ما يشحن البطارية خلال 18 دقيقة.

تقدم لوتس لأول مرة مع ايفيا شاصيه فائق الخفة من ألياف الكربون، ما يأتي على هيئة قطعة واحدة لأول مرة من الصانعة البريطانية، حيث يزن 129 كجم فقط، ما يعني أن أخف نسخة من الهايبركار يبلغ وزنها 1,680 كجم.

إلى جانب ذلك، تتمتع لوتس ايفيا بنظام تعليق مستوحى من سيارات السباقات، اضافة الى عجلات قياس 20 و21 إنش من الماغنسيوم، كما يوجد أربعة مبردات تحافظ على درجة حرارة البطاريات، لتجربة السيارة فائقة السرعة على الحلبات بأمان تام.

تتمتع لوتس ايفيا بلغة تصميم حديثة وجديدة كلياً تظهر مع الناشر الأمامي المزدوج والرفارف المنبعجة والمصابيح الأمامية الليزرية النحيفة مع زجاج أمامي مائل وهيكل انسيابي، الى جانب استبدال المرايا الجانبية بكاميرات تخرج وتنزل من داخل الرفارف عند فتح وغلق السيارة، كما يوجد كاميرا أخرى بالسقف، حيث يتم عرض بث كافة الكاميرات على 3 شاشات بالمقصورة.

هذا وتتمتع ايفيا بنظام هوائي ديناميكي متكيف يحرك الجناح الخلفي حسب الحاجة مع وجود مشتت خلفي ضخم ومصابيح خلفية مستوحاة من شكل أثر أدخنة محركات الطائرات، مع أبواب تفتح للأعلى ومقصورة مستقبلية ذات زخارف متنوعة من الياف الكربون وعدة أزرار لأنماط القيادة المختلفة مع كسوة فاخرة من جلد الكانتارا.

سيصنع من ايفيا 130 نسخة فقط مع دفعة حجز أولية بقيمة 310,177 دولار، ليكون سعر الواحدة منها 2.1 مليون دولار إجمالاً، وسوف يبدأ إنتاجها خلال العام المقبل.