بورشه تايكان تسجل رقماً قياسياً على مضمار نوربورغرينغ

انطلقت سيارة بورشه تايكان الجديدة على مضمار نوربورغرينغ الذي يبلغ طوله ‎‎20,6‎ كيلومتر المعروف بمحاولات تسجيل الأرقام القياسية لترسي معايير جديدة في عالم السيارات رباعية الأبواب الكهربائية بالكامل. فقد اجتاز السائق لارس كيرن، الذي أجرى اختبار قيادة سيارة تايكان التجريبية، المضمار الأسطوري المشهور باسم "الجحيم الأخضر" في سبع دقائق و42 ثانية.

اقرأ ايضا: مقصورة بورشه تايكان 2020 قادمة مع 5 شاشات!



‎‎ قدرة على التحمل على مدار ‎‎24‎ ساعة وسلسلة من اختبارات التسارع

أثبتت سيارة تايكان أيضاً قوة أدائها على مضمار السباق وكذلك سلسلة اختبارات التحمل. فعلى مدار ‎‎24‎ ساعة، قطعت بورشه مسافة تبلغ ‎‎3,425‎ كيلومتر ضمن اختبار تجريبي على مضمار ناردو للسرعات العالية (في إيطاليا). ففي أجواء حارة على مضمار الاختبار الواقع جنوبي إيطاليا، تراوحت سرعة السيارة ما بين ‎‎195‎ و215 كيلومتر/الساعة. وقد تم الاختبار دون توقف، فيما عدا بعد الوقفات اللازمة عند محطات الشحن السريع ولتبديل السائقين.

كما أظهر الطراز التجريبي من سيارة تايكان الأداء الموثوق لهذا الطراز من خلال تسارع السيارة من السكون إلى ‎‎200‎ كيلومتر في الساعة على مدار ‎‎26‎ مرة متتابعة على مهبط طائرات، حيث بلغ متوسط التسارع خلال الدورات التي تم توقيتها أقل من عشر ثوانٍ، فيما كان الفارق بين أسرع دورات التسارع وابطائها ‎‎0,8‎ ثانية.



‎‎ تايكان الجديدة: أول سيارة كهربائية بالكامل من بورشه

تأتي تايكان مع محركين كهربائيين بكفاءة استثنائثية على كل من المحورين الأمامي والخلفي أي أن السيارة تعمل بنظام الدفع الرباعي. يعمل نظاما الدفع الرباعي والسحب في سيارة تايكان بسرعة أكبر من الأنظمة العادية بشكل ملحوظ. على سبيل المثال، إذا زاد الانزلاق في أحد العجلات، يعمل المحركان الكهربائيان على ضبطها خلال جزء من الثانية.

تُعد سيارة تايكان أول سيارة كهربائية تدخل خط الإنتاج يبلغ ‎‎ جهد نظامها ‎‎800‎ فولت على خلاف السيارات الكهربائية العادية التي تعمل بجهد ‎‎400‎ فولت؛ مما يعزز السيارة بمزايا تشمل مستويات عالية من الأداء الثابت.

loaing icon