Eskimi DSP Pixel

نظام الرؤية الليلية في السيارات .. أهم الحقائق التي يجب أن تعرفها

منذ بضعة أعوام، بدأت بعض شركات السيارات الفاخرة مثل بي ام دبليو ومرسيدس وبعض سيارات تويوتا ولكزس الأفخم على الإطلاق، بإضافة نظام الرؤية الليلية على سياراتها. واليوم سنطلعك على بعض أهم الحقائق عن هذا النظام.

اقرا أيضاً: تكنولوجيا من الفورمولا 1 ستخفف من تآكل الإطارات

نظام الرؤية الليلية في السيارات

تكمن أهمية نظام الرؤية الليلية في السيارات في زيادة مستوى رؤيتك للطريق في الليل أو ظروف الطقس السيئة، بما يتعدى مدى المصابيح الأمامية، وهو ما يسمح بملاحظة وجود أي نوع من أنواع العوائق أو المركبات أو المشاة وحتى الحيوانات بمسافة ووقت كافي لتغيير مسار السيارة، أو تهدئة السرعة لتفادي وقوع الحوادث من أي نوع بسبب زيادة القدرة على رؤية الطريق بشكل أوضح.

نظام الرؤية الليلية في السيارات

طريقة العمل

ويعمل نظام الرؤية الليلية عبر مجموعة من الأجهزة التي تضم كل من كاميرات الأشعة تحت الحمراء والحرارة، الرادارات الصوتية والضوئية، إضافة إلى نظام GPS لتحديد المواقع، ليتم عرض الصورة الملتقطة لاحقاً على شاشة صغيرة داخل السيارة، وتنقسم التقنية لنوعين هما النشط والسلبي.

ونظام الرؤية الليلية المتوفر حالياً في بعض من سيارات مرسيدس وتويوتا، هو ما يعمل باستخدام الأشعة تحت الحمراء لإضاءة الطريق أمام السيارة بأشعة غير مرئية لدى البشر ولكن يمكن تسجيلها وعرضها عبر مستشعرات مخصصة على شاشة داخل السيارة، حيث تغطي هذه التقنية مدى يبلغ 200 متر، ولكنه لا يعمل بنفس الدقة في الضباب والأمطار.

في الوقت ذاته، تأتي السيارات الأحدث مع نظام رؤية ليلية أكثر تطوراً يعمل على التقاط الإشعاع الحراري الذي تصدره مختلف الأجسام عبر كاميرا حرارية، وهو ما يؤدي للحصول على مدى أعلى يصل إلى 300 متر مع وضوح أكبر للأجسام الحية. ولكن الصور تكون أقل دقة. كما أنه لا يعمل بشكل جيد في الأماكن ذات الطقس الحار. ويُستخدم هذا النظام من قبل كل من اودي، بي ام دبليو، كاديلاك وهوندا في السيارات الأغلى.
 

loaing icon