كيف تطورت مازدا 3 عبر أجيالها الأربعة خلال 16 عاماً؟

تعرف مازدا 3 بكونها واحدة من أكثر سيارات فئة السيدان الصغيرة أناقة بفضل لغة تصميمها المميزة وما تقدمه من عدة لمسات داخلية ذات ذوق رفيع، الى جانب الأداء والتحكم الممتاز، ولهذا سنلقي اليوم نظرة على تاريخ تطورها عبر أجيالها الأربعة.

 

الجيل الأول

أُطلقت أول أجيال مازدا 3 في عام 2003، وحصدت شعبية كبيرة من قبل صحافة السيارات بفضل ما قدمته من أداء وتحكم وتصميم متميز مع داخلية راقية، اذ وصفها الكثيرون بأنها تبدو كسيارة سيدان رياضية غالية الثمن رغم أنها معقولة السعر.

 

الجيل الثاني

في 2010، تم الكشف عن مازدا 3 الجديدة لتصبح أكبر قليلاً من الجيل السابق، وأتت في أعلى فئة لها مع مساحات زجاج أمامي حساسة للأمطار، ومقاعد جلدية ومقعد سائق قابل للتعديل كهربائياً، مكيف مزدوج المناطق، مصابيح أمامية زينون يمكن توجيهها، مع نسخة هاتشباك إضافية.

 

الجيل الثالث

تم الكشف عن هذا الجيل في عام 2013 مع اعتماد لغة تصميم كودو التي تشتهر بها مازدا كثيراً حالياً، والتي كانت قد استخدمت حينها في مازدا 6 وCX-5 فقط، حيث تم تحسين تصميمها ليصبح ديناميكي أكثر في حين تم خفض معدل استهلاك الوقود الى 7.8 لتر/100 كم فقط.

 

الجيل الرابع

كشفت مازدا عن طراز 3 بنسختي الهاتشباك والسيدان في نوفمبر 2018 بجيلها الأحدث، حيث أتى كلاهما بلغة تصميم كودو المحسنة التي زادت من جمال وأناقة الطراز بشكل أدى لتعزيز جاذبيته وديناميكيته الهوائية، في حين عملت مازدا ايضاً على رفع مستوى الجودة في المقصورة التي باتت تبدو وكأنها تابعة لسيارة اغلى ثمناً.

اقرأ أيضاً: ماكلارين استطاعت حل أكبر مشكلة بالسيارات المكشوفة

loaing icon