Eskimi DSP Pixel

عند شراء سيارة مستعملة: هل عمر السيارة أهم من المسافة التي قطعتها أم العكس؟

عندما تُقبل على شراء سيارة مستعملة، هناك الكثير من العوامل التي تؤثر على قرار اختيارك للسيارة.

بعد أن تحدّد الميزانية وتقرر نوع الطراز، عليك أن تكتشف ما إذا كان سعر السيارة المتاحة للبيع مُناسب أو مُبالغ فيه، وبالتالي يجب أن تتحقق من الأمور التالية: عمر السيارة، والمسافة التي قطعتها منذ خروجها من المصنع وحتى لحظة شراءك لها.

اقرأ أيضاً: بين رمضان وكورونا: هل شراء سيارة جديدة قراراً ذكياً؟

 

تأثير المسافة والعمر على السعر

بطبيعة الحال، فإن سيارة عمرها 8 سنوات سيكون ثمنها أقل من أخرى عمرها 4 أعوام، كما أن سيارة قطعت مسافة تتخطى الـ 100 ألف كيلومتر بكل تأكيد ستكون أقل ثمناً من أخرى قطعت مسافة أقل. 

 

أيهما أكثر تأثيراً في ثمن السيارة؟ العمر أم المسافة المقطوعة؟

إجابة هذا السؤال بمنتهى البساطة: المسافة التي قطعتها السيارة أهم من عمرها بالسنوات، طالما لم يتخطى عمرها العشر سنوات.

مهما كان عمر السيارة، فإن أجزائها قد صُممت لتدوم بحسب الإستخدام وليس العمر، لذلك نجد أن سيارة عمرها سنتين ولكن قطعت مسافة أكثر من 100 ألف كيلومتر ستكون على الأرجح أقل في السعر من أخرى عمرها أربع أو خمس سنوات ولكن قطعت مسافة 50 ألف كيلومتر فقط على سبيل المثال.

ولكن، لاحظ أنه في حال تخطي عمر السيارة الـ 10 أو 15 عاماً، فعندها سنخبرك أن العمر أهم من المسافة المقطوعة، خصوصاً وإن كانت قليلة، حيث يدل ذلك على عدم استخدامها (وعلى الأرجح عدم الإعتناء بها)، مما يؤدي بدوره الى مشاكل.

 

هناك ما هو أهم من العمر والمسافة المقطوعة

على كل حال، أثناء شرائك لسيارة مستعملة، أهم ما يجب عليك الانتباه اليه هو مدى اهتمام المالك السابق بصيانة السيارة والحفاظ على أجزائها المختلفة في الحالة الأمثل، مهما كان عمرها أو المسافة التي قطعتها.
 

loaing icon