Eskimi DSP Pixel

شاحنة فورد رينجر الجديدة كلياً تلبي احتياجات الأعمال والعائلة بفضل المزايا المتطورة

نجحت فورد موتور كومباني باستقطاب أنظار عالم شاحنات البيك أب عبر كشفها عن تفاصيل شاحنة رينجر الجديدة كلياً والتي تعتبر الأكثر ذكاءً وتنوعاً في استخداماتها والأعلى قدرة على الإطلاق، مقدمة أكثر شاحنات البيك أب جذباً لاهتمام العملاء.

وعلى الرغم من خبرات فورد الطويلة في مجال تصنيع الشاحنات ومسيرتها الحافلة في تقديم شاحنات هي الأكثر قدرة على تلبية تطلعات العملاء نظراً لفهمها العميق لأدق احتياجاتهم، فقد حرصت الشركة على التعاون مع عملائها في جميع أنحاء العالم لتأسيس شاحنة رينجر الجديدة والمتفوقة لتمنح أفضل تجارب القيادة وتمكنهم من الاعتماد عليها في أعمالهم وحياتهم العائلية ومغامراتهم.

أنماط حياة رينجر

اعتمدت فورد في تصميم وإنتاج الجيل الجديد من شاحنة رينجر على مفهوم فريد تدعوه "عيش أنماط حياة رينجر" الذي يتقاسم قيمه جميع أعضاء فرق التصميم والهندسة المشاركين في إنتاج هذه الشاحنة الاستثنائية.

وكانت فورد قد عهدت بمشروع الجيل الجديد من رينجر إلى مركز تطوير منتجات فورد في أستراليا. وقد واصل فريق المركز الذي يضم عدداً من المصممين والمهندسين الدوليين تعاونه مع فرق عمل منتشرة في جميع أنحاء العالم، لإدخال أحدث التقنيات والقدرات ومزايا الأمان والخصائص الهندسية من فورد وتصميم التجارب واختبارها وفقاً لمعايير لأكثر معايير فورد صرامة.

تصميم خارجي جديد، قدرات جديدة

لعبت آراء عملاء فورد دوراً رئيسياً في تطوير التصميم الخارجي الجديد القوي للجيل الجديد من رينجر، حيث أمضت فورد وقتاً طويلاً مع مالكي الشاحنة في جميع أنحاء العالم، وأجرت أكثر من 5000 مقابلة وعشرات ورش العمل التي شارك بها العملاء وذلك للتعرف على طرق استخدامهم للشاحنة والوقوف عند توقعاتهم من الجيل الجديد لفورد رينجر.

وعلى مستوى التصاميم المرئية، يحتفي الجيل الجديد من رينجر بتصميم خارجي جريء وواثق مع لمسات استثنائية تحمل مزايا شاحنات فورد العالمية. ومن الأمام، يتميز تصميم رينجر بشبكة أمامية جديدة ومصابيح أمامية مميزة على شكل حرف C  المميزة في المقدمة بينما يشتمل هيكل الشاحنة على خط رقيق أسفل الجانبين تندمج مع أقواس العجلات مانحة رينجر وقفة أكثر جرأة وثباتاً. وللمرة الأولى، ستزود فورد شاحنة رينجر بمصابيح أمامية تعمل بنظام ماتركس LED. وفي الخلف، تم تصميم المصابيح الخلفية لتنسجم كلياً مع الشكل المميز في المقدمة. أما في الداخل، فيمتاز الجيل الجديد من رينجر بمقصورة داخلية شبيهة بمقصورات السيارات، وتضمنت مواد ناعمة الملمس وشاشة مركزية بارزة تعمل باللمس تم تثبيتها عمودياً، علاوة على نظام الاتصال والترفيه المميز SYNC® 4  من فورد.

وتعكس طرازات التي تم الكشف عنها الأفكار والرؤى التي اقترحها العملاء سواء على صعيد التصميم الخارجي أو في المقصورة الداخلية، حيث يمتاز طراز XLT بتصميمه الرياضي الأنيق والقوي، في حين يلبي طراز "ويلد تراك" تطلعات عشاق المغامرات الأكثر تشويقاً.

وعلاوة على الهيكل الخارجي الجديد كلياً، تم تزويد الجيل الجديد من فورد رينجر بهيكل مطور على قاعدة عجلات أطول بمقدار 50 مليمتر ومسار أعرض بمقدار 50 مليمتر مقارنة بالجيل السابق. ويوفر الهيكل الأمامي مساحة أكبر في حجرة المحرك تتسع للمحرك الجديد المؤلف من ست أسطوانات، ويتيح لمالكي رينجر إضافة المزيد من تقنيات الدفع الأخرى في المستقبل. كما يتيح إمكانية فتح مقدمة الشاحنة للسماح بتدفق مزيد من الهواء إلى المشعاع (شبكة تبريد الهواء)، الأمر الذي يساعد في الحفاظ على انخفاض درجات الحرارة أثناء عمليات سحب أو نقل الأحمال الثقيلة.

خيارات أخرى للمحركات

يتطلع عملاء فورد رينجر للحصول على مزيد من القوة وعزم الدوران لمساعدتهم على سحب الأحمال الثقيلة والقيادة على الطرق الوعرة. وفي سبيل ذلك، أضاف الفريق محركاً سداسي الأسطوانات V6 بشاحن توربيني يعمل بالديزل سعة 3.0 لتر من فورد تم تطويره خصيصاً للجيل الجديد من شاحنة رينجر. ويمكن للعملاء اختيار واحد من ثلاثة محركات توربينية تعمل بالديزل، وذلك بحسب السوق التي يتواجدون بها. 

كما تم تزويد الجيل الجديد من فورد رينجر بخيارين من المحركات، أحدهما بشاحن توربيني واحد والآخر بشاحنين، من أربع أسطوانات ويعملان بالديزل. وفي حين يوفر المحرك أحادي التوربو مستويين مختلفين من الأداء وقوة وعزم دوران كبيرين وكفاءة عالية في استهلاك الوقود، وهو أمر بالغ الأهمية لأصحاب الأعمال الصغيرة أو أساطيل المركبات التجارية،  فإن المحرك ثنائي التيربو والذي يمتاز بتقنياته الأكثر تطوراً، فهو خيار مثالي لأولئك الذين يتطلعون لامتلاك شاحنة ذات أداء قوي وعالية الكفاءة في استهلاك الوقود.

وإضافة إلى ذلك، ستتوفر شاحنة رينجر الجديدة كلياً بخيار محرك EcoBoost سعة 2.3 لتر ذي أربع أسطوانات الذي يتمتع قدراته العالية، والمعزز بمجموعة من منتجات فورد العالمية، ليغدو الخيار الأمثل للعملاء الذين يفضلون البنزين عوضاً عن الديزل.

أما بخصوص ناقل الحركة، فقد أضافت فورد خيارات جديدة تشمل ناقل حركة أوتوماتيكي مطوّر من 10 سرعات، أو ناقل حركة يدوي بست سرعات، مقارنة بناقل الحركة الحالي الأوتوماتيكي ذي الست سرعات.

تجارب قيادة وتحكم معززة

يركز مهندسو فورد على الأساسيات لتعزيز تجارب القيادة والثبات في الجيل الجديد من فورد رينجر وتلبية توقعات العملاء، لاسيما في ظل تعدد استعمالات الشاحنة والتي تشمل أداء مهام العمل أو لأغراض الحياة الأسرية أو خوض المغامرات المشوقة.

وعند تصميم الجيل الجديد من فورد رينجر، عمد المهندسون إلى وضع العجلات الأمامية أبعد بمقدار 50 مليمتر للحصول على زاوية اقتراب أفضل وإحاطة خارجية لتعزيز الأداء وتجربة القيادة على الطرق الوعرة. وقاموا أيضاً بنقل مخمدات التعليق الخلفي إلى خارج قضبان الإطار لمنح السائقين والركاب تجربة ركوب أفضل سواء داخل المدينة أو على الطرق الوعرة، وبصرف النظر عما إذا كانوا ينقلون حمولة ثقيلة، أو يودون أخذ العائلة لتناول العشاء.

مقصورة داخلية تلبي تطلعات العملاء

بدا جليا أن عملاء رينجر يرغبون بمقصورة قيادة متطورة وتتسم بالمرونة وتلبي احتياجاتهم سواء كانت للعمل أو للأسرة. لذلك، كان من الضروري تصميم المقصورة الداخلية لشاحنة رينجر لتكون مثالية كمساحة للعمل وتعزز الراحة، حيث تتوفر على ميزات ذكية وتقنيات اتصال علاوة على مزيد من خيارات الراحة ومساحات التخزين أكثر من أي وقت مضى.

أما نظام الترفيه والاتصال في رينجر الجديدة كلياً فيرتكز على شاشة كبيرة تعمل باللمس قياس 10.1 إنش أو 12 إنشاً تتوسط الكونسول المركزي. وتتكامل هذه الشاشة مع لوحة العدادات الرقمية بالكامل المعزز بأحدث نظام ®SYNC4 من فورد، والذي يتيح للعملاء التحكم بأنظمة الترفيه والمعلومات وإجراء المكالمات الهاتفية عبر الأوامر الصوتية. وإلى جانب ذلك، تم إضافة جهاز لتعديل الإشارات (مودم) إلى تجهيزات الشاحنة الأساسية والقادمة من المصنع، ليتيح للعملاء اتصالاً سهلاً بالإنترنت أثناء التنقل عبر تطبيق FordPass، وبالتالي سيتمكن العملاء من البقاء على اتصال بالعالم من حولهم. كما يسهم تطبيق FordPass بتعزيز تجربة امتلاك شاحنة فورد رينجر من خلال ميزات مثل بدء التشغيل عن بُعد وفحص حالة الشاحنة ووظائف إغلاق وفتح المركبة عن بُعد عبر الأجهزة المتحركة.

وترتبط الشاشة أيضاً بكاميرا بزاوية 360 درجة توفر للسائقين مزيداً من الراحة في عملية ركن الشاحنة في الأماكن الحضرية الضيقة والمساعدة في التعامل مع التضاريس الصعبة أثناء خوض المغامرات على الطرق الوعرة. ويمكن للعملاء أيضاً التحكم في نظام إضاءة المنطقة الحصري والجديد في رينجر عبر الشاشة التي تعمل باللمس أو تطبيق FordPass، مما يعني أنه ليس عليهم العمل أو التخييم أو القيام بأي مهام في الظلام. هذا وستكون كافة التقنيات المتوفرة في الجيل الجديد من فورد رينجر متاحة للتحديثات مستقبلاً بفضل جهاز المودم المتوفر في الشاحنة. 

صُممت لإنجاز أصعب المهام ومساحات عملية أكبر

ولعبت هذه الملاحظات دوراً في إلهام الفريق الهندسي لتصميم منصة صعود جانبية متكاملة خلف الإطارات الخلفية في الجيل الجديد من رينجر تتيح للعملاء إمكانية الوصول بسهولة وأمان إلى صندوق الشاحنة الخلفي.

يوفر نظام إضاءة المنطقة الحصري Zone Lighting، الذي يمكن التحكم فيه من خلال نظام SYNC® داخل المقصورة أو من خلال تطبيق FordPass، إضاءة بزاوية 360 درجة حول الشاحنة لمنح العملاء رؤية أفضل حول الشاحنة. كما تم تزويد صندوق التحميل بإضاءة قوية من أسفل القضبان من الجانبين تساعد العملاء على إتمام المهام بسهولة حتى في ظروف الإضاءة المنخفضة أو للبحث عن الأدوات والأغراض المختلفة في صندوق الشحن خلال الليل.

اقرأ ايضا: شاحنة شيفروليه تتحول إلى وحش من ستة إطارات

loaing icon