دراسة: السيارات الحديثة ليست آمنة للنساء

السيارات الحديثة هي من دون شك أكثر أماناً مقارنةً بالسابق، وذلك يتضمنه جميع حالات الاصطدام، وبالرغم من ذلك، فإن هذا الحال ينطبق على الرجال اكثر، حيث أن النساء لا يزالوا يعانون من الإصابات الجسيمة في الحوادث.

اقرأ أيضا: 5 سيارات شهدت حوادث تاريخية تتضمن مشاهير

يأتي هذا وفق دراسة جامعة فيرجينيا للميكانيك الحيوية التطبيقية، حيث كشفوا بأن المرأة المرتدية حزام الأمان معرضة لخطر الإصابة في الحوادث بنسبة 73% إضافية مقارنةً بالرجل المرتدي حزام الأمان، وصحيح أن الاختبارات كانت مكثفة على التصادمات الأمامية، إلا أن أنواع التصادمات الأخرى لم تختلف فيها النتيجة كثيراً.

للأسف، لا توجد حالياً طريقة لسد الفجوة في تفاوت المخاطر بين الرجال والنساء في الحوادث، لأنه يتوجب إجراء دراسات طويلة الأمد لمعرفة الأسباب وكيفية حلّها، وهو ما يتطلب تمويلاً ضخماً.

مع ذلك، يمكننا التخمين بأن اختلاف تركيبة جسم الرجل عن المرأة هو السرّ في هذا التفاوت، وأن الدُمى التي تُستخدم في اختبارات السلامة مصممة لتشبه الرجل بشكل اكبر، رغم انها تحدّد الضرر في الحوادث بطريقة دقيقة جداً.

الجدير بالذكر أنه كلما زاد سنّك كلما زاد الخطر عليك في الحادث، خاصة بعد عمر 66 عاماً، وهو امراً ليس مفاجئاً كون جسم الإنسان يضعف تدريجياً مع مرور الوقت وتقدمه في السنّ، لذلك، حاولوا قدر الإمكان شراء سيارات حديثة بأعلى معايير السلامة.

loaing icon