طرق كي تتفادى الأكل بشكل مفرط أثناء التوتر والإنهيارات

إذا كان أول ما تُفكر فيه عندما تكون مضغوطاً هو اللجوء للطعام وخاصة الأطعمة التي تحتوي على السكريات فإنك تتخذ قرارا خاطئا. سينتهي الأمر بشعورك بالذنب بسبب الكمية التي تناولتها وستصاب بالتوتر ما يدعوك إلى الأكل المفرط مرة أخرى. لا تأكل بسبب توترك أو انهيارك العصبي أو مشاعرك الفضفاضة فمقولة "كلو رايح عالصحة" هي مجرد تبرير يؤدي إلى تدهور صحتك. 

 هنا سنذكر لك الطريقة المُثلى للحفاظ على نفسك بعيداً عن الأطعمة غير المرغوب بها وأنت مضغوط.

اقرأ ايضا: اقرأ أيضاً: 5 معتقدات خاطئة حول تمارين البطن

اعتماد القرفة في المشروبات

أثبتت القرفة فعاليتها في مساعدتك على الحفاظ على مستويات الأنسولين قيد الفحص، كما أنها تساعد في الحد من الرغبة الشديدة بأكل السكر عند التعرض للتوتر.

امض 15 دقيقة سيرا على الأقدام

يساعد المشي لمدة 15 دقيقة فقط في كبح الرغبة الشديدة لتناول الوجبات الخفيفة السكرية عند التوتر. فالمشي يحارب الإجهاد والملل والحزن ويطلق الإندورفين الذي يُمكن أن يحفز الاسترخاء. كما ان الهواء النقي مُخفف طبيعي للإجهاد.

اصنع توست الأفوكادو

تعمل الدهون الصحية والبروتينات والألياف الموجودة في الأفوكادو على قطع شهيتك، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن تساعد الكربوهيدرات المعقدة في "خبز الحبوب الكاملة" على تعزيز السيروتونين "الناقل العصبي" في الدماغ والذي يعمل على تنظيم الاشارات العصبية ومن ثَم تهدئتك.

اشغل نفسك

اشغل يديك وعقلك بأي نوع من النشاط الممتع والذي يشغلك عما حولك، كالتحدث مع صديق من خلال ارسال الرسائل النصية أو التحقق من بريدك الإلكتروني أو قضاء بضع دقائق عبر اللعب على هاتفك، طرق قابلة للتطبيق للتخلص من الرغبة في تناول الطعام وأنت مضغوط.

لا تتخط الوجبات

تعد التغذية الجيدة مهمة بشكل لا يصدق للتحكم في ما يخلفه الإجهاد، فمن الصعب الحصول على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها إذا تخطيت الوجبات، الامر الذي يتسبب  في انخفاض السكر في الدم، وبالتالي زيادة الرغبة في تناول الطعام.

حتى وإن كنت مشغولاً جداً، حضر مجموعة من الوجبات الخفيفة الصحية التي تحتوي على الرقائق والمعجنات والحلويات والكعك، المكونين من اللوز والزبيب واللبن العادي والفواكه الطازجة والجبن المطحون وأجبان الحبوب الكاملة.