كيف يقوم طيران الإمارات بإعداد 225 الف وجبة خاصة يومياً للركاب؟

هل كنت تعلم أن مطبخ الطيران الإماراتي يقوم بتقديم أكثر من 110 مليون وجبة سنوياً لركاب رحلاتها في الدرجات الأولى ورجال الأعمال والسياح ويعمل على مدار 24 ساعة ولسبعة أيام في الأسبوع؟! فأكثر من 55 مليون مسافر يتناولون هذه الوجبات في السنة الواحدة.

اقرأ ايضا: ما هي أقدم طائرة تجارية ما زالت مستخدمة في العالم؟

وفي هذا المقال سنجاوب على السؤال التالي: كيف تقوم الإمارات بتأمين جميع الوجبات الخفيفة والأطباق الرئيسية والحلويات التي يتم تقديمها على الرحلات التي يصل عددها إلى 200000 رحلة كل عام؟

قبل القيام بعمليات الطهو، يتم تفريغ كل الأدوات، الصواني والعربات من الطائرة إلى الطابق الأرضي من المبنى لتنظيفها. وبعدها يتم ترتيب الصحون وفصلها ثم نقلها إلى آلات غسل الأطباق الذاتية. يتم التعامل مع حوالي 3 ملايين قطعة من أدوات المائدة يوميًا. وبعد تنظيف العربات يتم إرسالها إلى الطابق العلوي.

يتم الطهي في الطابق العلوي. تعد السندويشات والمقبلات في المطبخ البارد وكل درجة لها جانبها الخاص نظراً لإختلاف السندويشات والمقبلات بين الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال والدرجة العادية. تغلف السندويشات في آلة للحفاظ على الخبز طازجًا.

أما في المطبخ الرئيسي، فيقومون بتسخين الطعام الساخن. وهو مقسم إلى أربع مناطق للطعام: آسيوي وشبه قاري وأوروبي وشرقي أوسط. يقوم طهاة طيران الإمارات البالغ عددهم 1،800 من جميع أنحاء العالم بتحضير 1،300 قائمة للطعام كل شهر. وهذه القوائم تتضمن جميع أطباق المناطق المقصودة من طيران الإمارات.  الوجبة التي تقدم لك بالرحلة مرتبطة بالمنطقة التي ستصل إليها.

فإذا كنت متجهاً إلى فرنسا، ستأكل فطوراً من الكرواسون أما اذا كنت متجهاً إلى الهند فعلى الأغلب أنك ستحصل على  كاشوري أما اذا كنت متجهاً إلى دبي فستحصل على المازة الإمارتية. إن الطيران الإماراتي يريد الترحيب بالمسافرين عبر أطباق البلاد المتجهين اليها. 

في هذه المرحلة ، تتوجه جميع الأطباق الساخنة إلى مبرد ويتم تبريدها لتصل إلى درجة الحرارة المثالية للغذاء الآمن.

و القسم المفضل من المطبخ هو قسم الحلويات! يتم طهي الحلويات العربية المنزلية وأنواع أخرى من الحلويات العالم!ويتم تقطيع الكعكة بدقة عبر معالج مائي يعمل على الليزر.

وأخيرأً في غرفة التجميع، يتم ترتيب الوجبات في صينية واحدة ووضع رمز يومي مطبوع عليها بواسطة حبر للأشعة فوق البنفسجية؛ لا تراه! وهذا الرمز يساعد العاملين على معرفة انتهاء صلاحية الطبق لحماية المسافرين. تضاف الفواكه والسلطات إليها أيضا.

 بعدها يتم تحميل هذه الصواني مرة أخرى في العربات التي تسير على القطار الكهربائي لتصل إلى الطابق الأرضي.

تُرسل الشاحنات إلى الطائرات قبل ساعتين من موعد المغادرة لتفريغ وجبات الركاب الجياع الذين ينتظرون على متنها بعدما يتم تعبئة العربات!