عقد موحد لبيع السيارات المستعملة في الشارقة.. كيف ولماذا؟

عمليات بيع السيارات المستعملة تتم عادة بين الأفراد، أي أنه لا يوجد ما يضمن بشكل كامل عدم تعرضك للاحتيال أو وجود خلل ما، لذلك أعلنت إدارة سوق الحراج بإمارة الشارقة نيتها اعتماد عقد موحد.

اقرأ أيضا: إليك السيارات المستعملة الأعلى طلباً في الإمارات

هذا يعني بأن جميع السيارات المستعملة التي تباع في الشارقة سوف تباع تحت نموذج تعاقد موحد يضمن حقوق كل أطراف عملية البيع وذلك بإشراف إدارة سوق الحراج، القيادة العامة لشرطة الشارقة ودائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة.

ما يتضمنه العقد:

  • فاتورة الشراء
  • اسم المتعاقدين
  • أوصاف البيع
  • قيمة البيع
  • طريقة الدفع
  • وقت تسليم المبيع
  • مكان المبيع
  • الطرف المتحمل النفقات والخدمات
  • توقيع الطرفين أو من يمثلهم قانوناً

 

شروط العقد:

  • تحديد سنة الصنع بدقة
  • أي شروط أخرى تحدد في بنود التعاقد
  • تحديد آلية الفحص ويفضّل الفحص الشامل
  • تحديد طريقة سداد القيمة
  • تسليم المشتري جميع المستندات الخاصة بالسيارة
  • البائع يتحمل أي عيوب بالسيارة حال إخفاءها

 

هكذا إجراءات تؤكد على وجوب القيام بالفحص الفني للسيارات في أماكن رسمية معتمدة، وهو ما يأتي حرصاً على عمليات الشراء والبيع من داخل وخارج الدولة حتى لا يتعرض المستهلك لأي مشاكل.

كما أنه في حال عدم مطابقة السيارة المواصفات التي حددها البائع وعدم قبول المستهلك بها، فإنه يتوجب رد قيمة السيارة كاملاً، بالإضافة إلى ذلك، يتوجب على البائع إصلاح أي خلل أو استبدال السيارة بأخرى أو إعادة قيمتها وفق رغبة المستهلك، وكذلك فإن جميع مصروفات فحص السيارة ونقلها وترخيصها وتسجيلها والتأمين عليها يتحملها المشتري وحده ولا يحق مطالبة البائع بها، إلا إذا تم الاتفاق على خلاف ذلك ويشترط أن يكون مكتوباً.

يذكر بأن حراج الشارقة هو أكثر سوق سيارات مستعملة مبيعاً في الإمارات، وبعد تطبيق عقد البيع الموحد، سيساهم في تعزيز قطاع السيارات والشفافية والثقة لدى العملاء.

loaing icon