نيسان خارقة من الثمانينات لم تبصر النور... اليك السبب

نيسان شركة لا تخطر على أذهاننا عندما نفكر في السيارات الخارقة التي تنافس فيراري وبورشه في حقبة الثمانينات والتسعينيات. مع ذلك، قدّمت الصانعة اليابانية في عام 1985 طرازاً نموذجياً قريباً للإنتاج بقدرات خارقة.

جرى ذلك في معرض فرانكفورت للسيارات، حيث اُطلقت نيسان MID4 بتقنيات مبهرة ساهمت في تشكيل مستقبل سيارات الصانعة اليابانية الرياضية.

استندت MID4 على شاصيه محرك وسطي وتميزت بدفع وتوجيه رباعي، واستمدت طاقتها من محرك تنفس طبيعي سعة 3 لتر من 6 أسطوانات بقوة 245 حصان متصل بناقل حركة يدوي من 5 سرعات.

كانت نيسان جادّة حول تقديم السيارة التي اعتبرت خارقة في عصرها، حيث تابعت تطويرها وكشفت عن نسختها المحدثة MID4 تايب 2 في معرض طوكيو للسيارات 1987، وقد كانت تبدو جاهزة للانطلاق ومنافسة فيراري بمحرك تيربو مزدوج 3 لتر 6 أسطوانات بقوة 330 حصان.

تقنيات الدفع الرباعي وتوزيع عزم الدوران التي قدمتها السيارة النموذجية كانت متطورة لدرجة أنها استخدمت في R33 و R34 جي تي آر اللتان تعتبران إحدى أعظم السيارات الرياضية اليابانية JDM في التاريخ.

اضطرت نيسان في النهاية إلى وقف مشروع MID4، اذ تعرض الاقتصاد إلى نكسة أدت إلى رفع تكاليف إنتاج السيارة الخارقة بشكل كبير؛ مع ذلك، فإن تقنياتها كما ذكرنا استمرت عبر السيارات الرياضية اللاحقة.

اقرأ ايضا: مبادرة جديدة من نيسان للحفاظ على سيارات سكايلاين الأيقونية