مرسيدس EQS: النسخة الكهربائية المستقبلية لـ S-Class

إذا كنت تتسائل عمّا ستبدو عليه سيارات المستقبل الفاخرة، فإن مرسيدس فيجن EQS هي الإجابة المثالية على ذلك، حيث أنها بمثابة النسخة الكهربائية لـ S-Class رائدة السيارات الألمانية الفاخرة، وكما نرى فهي تعتمد على مزيج مبهر من التصميم الأنيق والمقصورة المستقبلية.

تتبنى السيارة الكهربائية الفاخرة التي ظهرت في معرض فرانكفورت للسيارات تصميماً انسيابياً ذو طابع مهيب، حيث أن المصابيح الأمامية إضاءتها رقمية ثلاثية الأبعاد، الشبك يتألف من 188 لمبة LED مستقلة، شارة مرسيدس مضيئة.. وعند العودة إلى الوراء نرى 229 نجمة مضيئة تجسّد المصابيح الخلفية.

انتقالاً إلى المقصورة نجدها مستوحاة من اليخوت الفاخرة، حيث أن لوحة القيادة تبدو وكأنها جزء لا يتجزأ من الهيكلة الداخلية، قُمرة القيادة تُحيط بالسائق حتى يكون تركيزه عليها، كما استخدمت مواد صديقة للبيئة تقدم راحة ورُقي غير مسبوق بينها الجلد الاصطناعي والزجاجات المعاد تدويرها، كما تتواجد زخرفات بالذهب والمجوهرات، مع الوضع في الاعتبار أن ما نراه هنا سيكون حاضراً في سيارات مرسيدس المستقبلية.

إذا كنت تتسائل عن التقنيات فهي قمة التطور، حيث يمكن لـ EQS قيادة نفسها بنفسها، كما أن نظام المعلومات الترفيهي MBUX يتيح تجسيد البيانات في الواقع أمامك، مع توفير إضاءة ذكية تتغير تلقائياً لكي تلائم مختلف الحالات.

تستمد EQS طاقتها من محركين كهربائيين بقوة 470 حصان وعزم 760 نيوتن متر بتسارع 0-100 كم/س خلال 4.5 ثانية، مع اعتمادها على بطارية 100 كيلوواط تسمح لها بالسير 700 كم بالشحنة الواحدة، وهو ما يعتبر أكثر من كافي لأي قائد سيارة لعدة أيام، وبالوقت نفسه فإن شحنها من 0-80 بالمئة يستغرق 20 دقيقة وحسب.

يذكر بأنه لا يوجد موعد محدد لإطلاق النسخة الإنتاجية من مرسيدس EQS، لكنها عاجلاً أم آجلاً خلال العقد المقبل ستصل إلى الأسواق لكي يمضي الصانع الألماني قدماً إلى المستقبل.