مرسيدس احتفظت بلقب أسرع سيارة في العالم لمدة 8 عقود

قبل أن تسجل كوينيجسيج "اجيرا ار اس" أعلى سرعة قصوى على الإطلاق لسيارة في أكتوبر من العام الماضي بعد بلوغها سرعة 457 كلم/ساعة، كان طراز W125 من مرسيدس بنز هو المحتفظ بهذا اللقب لمدة 8 عقود.

أطلق عليها إسم W125 ريكورد واجن (W125 Rekordwagen)، وبنيت في اواخر الثلاثينات على أساس طراز W125 المخصص للسباقات، ولكن الفرق بين السيارتين هو الهيكل الخارجي والمحرك، فالـ W125 ريكورد واجن تميزت بهيكل إنسيابي ومحرك V12 بقوة 736 حصان، مقابل محرك V8 لنسخة السباقات. بالمقارنة، تخبئ كوينيجسيج "اجيرا ار اس" محرك V8 مع شاحني هواء تيربو ينتج 1341 حصان.

> لماذا هذه المرسيدس مهمة في الأردن؟ 

وفي يناير من عام 1938، تمكنت مرسيدس W125 ريكورد واجن من الوصول إلى سرعة قصوى بلغت 432 كلم/ساعة على الطريق السريع "اوتوبان" في ألمانيا وبين يدي السائق رودولف كاراكيولا، مسجلةً بذلك رقماً قياسياً جديداً لأسرع سيارة على الإطلاق.

واحتفظت مرسيدس بهذا اللقب لمدة 79 سنة، قبل وصول الـ "اجيرا ار اس" العام الماضي، علماً أن اللقب هذا يشمل الطرقات العامة فقط، إذ نجحت سيارات أخرى بالوصول إلى أرقام أعلى، ولكن على مسارات خاصة.

وتعرض مرسيدس W125 ريكورد واجن في يومنا هذا داخل متحف مرسيدس بنز في مدينة شتوتغارت الألمانية.