ارنو XI: قارب فيراري الذي يحمل رقمًا قياسيًا فريدًا من نوعه

من المعروف أن فيراري تمتلك تاريخًا طويلًا وعريقًا للغاية بعالم السباقات وصناعة السيارات الرياضية فائقة الأداء، ولكن هل كنت تعلم أنها تمتلك أيضاً قارب سباقات وحيد من نوعه لا يزال يحتفظ برقمه القياسي بعد 66 عاماً من تحقيقه؟

اقرأ أيضاً: مصمم بوجاتي لافواتيور نوار يكشف عن يخت اختباري فائق الفخامة

هذا هو قارب ارنو XI (Arno XI) حيث تعود قصته إلى المتسابق البحري أخيل كاستولدي الذي كان يطارد حلم تحقيق رقم قياسي جديد للسرعة على متن مركبة مائية منذ عام 1940، حيث قرر بعد 12 عاماً من ذلك أن يكسر الرقم القياسي لأسرع مركبة مائية بوزن 800 كجم، وهنا قرر تكليف شركة Cantieri Timossi بصناعة طائرة مائية من الخشب الصلب مع تغطيتها بطبقة من خشب الماهوجني الفاخر وطلائها بلون روسو كورسا الأحمر المخصص لسيارات السباقات الإيطالية.

خطط كاستولدي أن تستمد الطائرة المائية قوتها من محرك فيراري Lampredi سعة 4.5 لتر V12، ولكن فور أن سمع إنزو فيراري، مؤسس فيراري ورئيسها بتلك الفترة، عن خطة كاستولدي، قرر أن يساعد زميله المتسابق، ولذلك بدلاً من إرسال محرك Lampredi عادي، تم اختيار المحرك المستخدم بطراز سكودريا فيراري التي فازت بأول بطولة سباقات الجائزة الكبرى.

سافر رئيس مهندسي فيراري، ستيفانو مايزا، مع المحرك إلى كاستولدي، ليقرر ستيفانو أن المحرك لا يزال يحتاج لمزيد من القوة ويقوم بتعديله بنفسه، ليتبنى محرك V12 اثنين من شواحن السوبر تشارجر، ما جعل قدرة المحرك الحصانية تتراوح ما بين 500 إلى 600 حصان ليكون قوي بما يكفي لتحقيق الرقم القياسي المطلوب.

هذا وفي أكتوبر من عام 1953 في بحيرة إسيو، تمكن كاستولدي من الحفاظ على سرعة متوسطة قدرها 242.190 كم/س لمسافة كيلومتر واحد، وهو ما لم يستطع أي شخص آخر مضاهاته في قارب وزنه 800 كجم منذ وقتها.

loaing icon