مستقبل سباقات السيارات الكهربائية... طائر!

بدأ انتشار السيارات الكهربائية بكثرة حول العالم، فلم تعد تصنف "المستقبل"، اذ اصبحت الحاضر، وذلك يتضمن الموديلات المخصصة للسباقات، ولكن شركة ايرسبيدر (Airspeeder) الناشئة تنظر إلى ما هو أبعد من ذلك... ونتكلم عن سيارات كهربائية طائرة مخصصة للسباقات.

اقرأ أيضاً: لماذا تقوم وكالة ناسا بتحطيم الطائرات عمداً؟

أعلنت شركة ايرسبيدر مؤخراً عن نيتها أن تكون الرائدة في افتتاح بطولة سباقات السيارات الطائرة، والتي تنوي تدشينها خلال العام المقبل، ليكون هذا النوع الجديد من السباقات المستقبلية عالية السرعة معتمداً في الأساس على مركبة ايرسبيدر MK4.

تأتي ايرسبيدر MK4 على هيئة طائرة رباعية المحاور بنظام إقلاع وهبوط عمودي مع مكان لسائق واحد فقط، في حين تمتلك تصميم مستوحى من عالم سيارات السباقات الكلاسيكية، وهي تتمتع بمعدل قوة إلى وزن مماثل للطائرات النفاثة الحربية بفضل استخدام هيكل فائق الخفة في بنائها مع بطارية كبيرة.

رغم أن هذه المركبة قد تبدو مشابهة لطائرات الدرون المخصصة للسباقات، إلا أنها قادرة في الواقع بالفعل على حمل طيار داخل هيكلها الخفيف، وهو ما يدعم رؤية علامة ايرسبيدر المستقبلية لعالم نشهد فيه سباقات مستمرة للسيارات الكهربائية الطائرة، حيث أن هذه المركبة تستطيع الوصول لسرعة تتعدى الـ 200 كم/س، من دون تحديد إذا كان هذا ممكنًا أثناء وجود سائق داخلها أم لا.

هذا وقد صرحت ايرسبيدر أن رياضة سباقات السيارات الطائرة ستصبح بمرور الوقت هي الحدث الرياضي الأكثر مشاهدة في العالم، وهو ما سنرى إن كان سيتحول لحقيقة أم لا بعد أن يتم تدشين هذه البطولة للمرة الأولى في عام 2020 المقبل.