سباق اوف رود.. بإمضاء السيارات الكهربائية!

السباقات دائماً ما كانت تهيمن عليها السيارات ذات أقوى محركات الاحتراق الداخلي، الا ان مع انتشار السيارات الكهربائية، فقد حان وقت الدخول في حقبة جديدة...

اقرأ أيضا: لوتس ايفيا الكهربائية هي أقوى سيارة معدة للطرقات في العالم!

قريباً، سيتم تدشين سلسلة سباقات إكستريم اي (Extreme E) الجديدة والمخصصة لسيارات الاس يو في الكهربائية، كي تتنافس في مختلف البيئات المتطرفة حول العالم!

مقرر انطلاق البطولة في عام 2021، وستتنافس سيارات السباق الكهربائية فيما بينها في مناطق لا تخطر على البال، مثل القطب الشمالي، جبال الهيمالايا، غابة الأمازون، الصحراء وحتى جزر المحيط الهندي.

بالمنافسة في هكذا بيئات لا تتسابق عليها سيارات ذات محركات تقليدية، تريد بطولة إكستريم E أن تثبت للعالم بأن السيارات الكهربائية قادرة تماماً على حمل راية المستقبل، كبديل صديق للبيئة لا يساوم في قدراته على السير بسرعات عالية ومواجهة الطرقات الوعرة.

لدى السيارات الكهربائية ميزة تتفوق بها على السيارات ذات محرك الاحتراق الداخلي، حيث أن طاقتها كهربائية، ما يعني ان تسارعها لا يضاهى بتاتاً... وابرز دليل على ذلك هو إمكانية تسلا رودستر 2020 التفوق على أسطورة ميكانيكية مثل بوجاتي شيرون، لذلك ليس لدينا أدنى شك بقدراة سيارات Extreme E.

هذا واطلقت إكستريم E سيارة أوديسي 21 التي ستكون معتمدة من قبل الفرق المشاركة في البطولة؛ وكما نرى فهي بمثابة وحش كاسح بقوة 550 حصان وتسارع من 0 الى 100 كم/س خلال 4.5 ثانية، أي أنها لا تفرق في شيء عن السيارات التقليدية، وهذا كافٍ لكي نطمئن على مستقبل السباقات حول العالم.