Eskimi DSP Pixel

مجموعة من الصانعين يفتحون تحقيقاً بسبب بيانات مزورة

اعترف مورّد الحديد الياباني "كوبي ستيل" (Kobe Steel) مؤخراً بتزويره بيانات متعلقة بمنتجات مصنوعة من الألمنيوم والنحاس، تمّ تزويد مجموعة من صانعي السيارات بها، مما أجبر هؤلاء على إطلاق التحقيقات.

وأكدّت "كوبي ستيل" أن 39 ألف طن من لفّات ومطروقات الألومنيوم لم تتوافق مع المواصفات المطلوبة من الصانعين، وهم: تويوتا وهوندا ونيسان ومازدا وسوبارو وفورد وسوزوكي.

من جهتها، أعلنت سوبارو أنها استخدمت منتجات "كوبي ستيل" في سياراتها وطائراتها، وبأنها تعمل سريعاً على تحديد المركبات المتأثرة.

وانضمّ كلّ من تويوتا ومازدا ونيسان إلى سوبارو بالاعتراف بهذه الفضيحة. ويجري التحقيق الآن من قبل جميع الصانعين، من أجل تقييم السيارات المتأثرة واكتشاف ما إذا كانت هذه المشكلة تشكّل أيّ خطر على سلامة الزبائن.

وليست هذه الفضيحة الأولى من نوعها، إذ تورطت في السنوات القليلة الماضية شركة تاكاتا (Takata) اليابانية بفضيحة هائلة، بعد أن تمّ اكتشاف عيوب في وسائدها الهوائية، مما أجبر مجموعة كبيرة من الصانعين على استعادة  ملايين السيارات المتأثرة.

loaing icon