6 سيارات خدعتنا بقوتها الحصانية الرسمية

كانت ومازالت شركات السيارات تعلن عن قدرة حصانية لسياراتها أقل من القدرة الحقيقية، وذلك إما بهدف توفير الأموال المتعلقة بضرائب الانبعاثات وحتى تكاليف التأمين الشهرية، او بهدف مفاجئة العميل والمنافسين بالقدرة الحقيقية للطراز. اليوم، ستتعرفون على 6 من أبرز هذه السيارات.

اقرأ أيضاً: هكذا تحولت شركة ميشلان من صناعة الإطارات إلى تقييم المطاعم

 

بي ام دبليو M5

أتى الجيل السابق من بي ام دبليو M5 رسمياً بقوة 553 حصان عبر محرك 4.4 لتر مزدوج التيربو، ولكن اختبارات هيئة iND Distribution تشير إلى أنها تأتي بقوة تتعدى الـ 600 حصان!

 

فورد GT

أنتجت هذه السيارة بين عامي 2005 و2006 مع محرك V8 سوبرتشارجر بقوة 550 حصان، ولكن الكثير من الاختبارات أشارت إلى أن السيارة تتمتع في الواقع بقوة 630 حصان، ما يبدو أنه قد أتى بشكل متعمد من الشركة لتفادي فرض رسوم تأمين أعلى على سيارتها.

 

دودج نيون

لموديلات 2003 حتى 2005، و2008 حتى 2009 نجد أن هذه السيارة قدمت قدرة أكبر مما أعلنت عنه الشركة، حيث كانت ذات محرك ينتج 215 حصان في 2003 و230 حصان في 2004 و2005، رغم أن البعض تمكن من قياس قدرة المحرك ليجدوا أنه قادر على تقديم ما يصل إلى 281 حصان.

 

اودي S4 

بين عامي 2009 إلى 2016، أتت هذه السيارة رسمياً بقدرة 333 حصان، وهي القدرة الحصانية التي تنتجها السيارة في الواقع عند عجلاتها، ولكن قدرة المحرك الحقيقية في الواقع تبلغ 400 حصان.

 

مرسيدس GLA 45 AMG

من المعروف أن كافة محركات AMG من مرسيدس تتمتع بقدرة عالية للغاية، ما ينطبق حتى على أصغرها من نوع 4 سلندر تيربو 2 لتر المتاح في الجيل الحالي من GLA 45، حيث أنه يأتي بتقييم رسمي يبلغ 375 حصان، ولكنه في الواقع بقوة 390 حصان، حيث يسهل تعديله لرفع القوة عن 400 حصان بسهولة.

 

بورشه 959

بين 1986 و1988، أتت هذه السيارة بمحرك 6 سلندر مزدوج التيربو 2.85 لتر بقوة 444 حصان، وهو ما رأى الكثيرون أنه قد يكون أمر مبالغ به نظراً لأن هذه القوة كانت مرتفعة للغاية وقتها، ولكن الأمر المفاجئ هو أن المحرك كان يأتي في الواقع بقوة 500 حصان مع تسارع من 0 إلى 100 كم/س خلال 3.6 ثانية.
 

loaing icon