Eskimi DSP Pixel

سيارات تيسلا الكهربائية صديقة للبيئة أم أداة للموت؟

احتراق شخص حي بسيارات تيسلا الكهربائية

خلال شهر فبراير من العام الجاري 2019 فقد السيد عمر عوان حياته بداخل واحدة من سيارات تيسلا الكهربائية والتي اصطدمت بأحد الأشجار لتشتعل بها النيران وتصعب السيطرة عليها، ويفقد الرجل ذو الـ 48 ربيعا حياته محترقا بداخلها بولاية كارولينا الجنوبية .

اقرأ أيضا: أبرز 10 مشاهير يقودون سيارات تسلا

التكنولوجيا ليست دائما في صف من اخترعها ، فالأبواب الكهربائية التي من المفترض أن تسهل على مالكي السيارات الكهربائية حياتهم كانت السبب في فقدان عمر عوان لحياته ، وذلك بعدما فشل الجميع في فتح أبواب السيارة المحترقة لأنها تفتح إلكترونيا فقط.

ما حدث تحديدا هو اشتعال النيران في بطارية ليثيوم ايون التي تعمل السيارة بواسطتها ، ما أدى الى اشتعال النيران في بقية أجزاء السيارة بسرعة لا تصدق ولسوء حظ الراكب لم يتمكن أي شخص من المساعدة بسبب عدم جدوى المقابض اليدوية في فتح أبواب السيارة ليحترق عمر عوان حيا بداخلها.

توفي عمر عوان متأثرا بالحروق والإختناق الذي سببه الدخان الكثيف المتصاعد من حريق السيارة ، وأصر المدعي العام أن الوفاة كانت بسبب العيوب الجسيمة في هيكل وتصميم السيارة ، حيث أكدت أسرة الراحل على أن طراز S الذي من المفترض عليه حماية خصوصية المالك تحول بشكل فظيع الى أداة موت سريعة للغاية لصاحبها .

loaing icon