Eskimi DSP Pixel

بنتلي تنجز مرحلة رئيسية في عملية تشييد مرفق جديد للاختبارات الهندسية

احتفلت بنتلي موتورز رسمياً بتثبيت الدعامة الأخيرة ضمن عملية إنشاء مرفق حديث ومتطور للاختبارات الهندسية بالمقر الرئيسي للشركة في كرو بالمملكة المتحدة، مما يشير إلى قرب موعد إنتهاء أعمال الإنشاءات، حيث قام بهذه المناسبة أعضاء من مجلس إدارة بنتلي للتصنيع والهندسة بغرس شجرة سنديان بريطانية أصيلة بدل تركيب الدعامة الأخيرة التقليدية، مما يشير إلى إرساء الجذور للمستقبل.

اقرأ أيضًا : خيارات جديدة تعزّز فخامة Flying Spur أكثر

بنتلي كونتيننتال

تعزيز الاستدامة والتنوع البيئي

تشكل منشأة الاختبارات الهندسية المرحلة الأحدث ضمن عملية التطوير التي يشهدها موقع بايمز لاين حيث يتم يدوياً العمل على تصنيع كل سيارات بنتلي. وخلافاً لعمليات الاحتفال التقليدية التي تتم عبر تثبيت الدعامة النهائية، قامت بنتلي بغرس شجرة في إشارة إلى التزام الشركة المستمر بتعزيز الاستدامة والتنوع البيئي حول موقعها في كرو. وبعد قيامه شخصياً بغرس الشجرة، قال عضو مجلس الإدارة للهندسة الدكتور ماثياس رايب: "هذه المنشأة الجديدة ستعزز أكثر مقر مصنعنا الحديث والرائد ضمن قطاع السيارات، وستمكننا من تحقيق النمو مع تطلعنا نحو جعل مجموعة طرازاتنا كهربائية. إضافة لهذا، فإنها ستمنحنا وبشكل حيوي حرية اختبار محركاتنا الخاصة مع تسريعنا لتوجهنا نحو جعل السيارات كهربائية".

من جهته، قال عضو مجلس الإدارة للتصنيع بيتر بوش، الذي شارك بغرس الشجرة أيضاً: "إن هذا الأمر يعزز في الوقت ذاته تركيزنا على البيئة، خصوصاً بعد قيامنا بغرس 100 شجرة السنة الماضية، وذلك مع تطلعنا لأن نصبح مثالاً يحتذى في مجال التنويع البيئي والريادة في مجال التنقل الفاخر المستدام بالمستقبل".

بنتلي بنتايجا

هندسة وتفاصيل الإنشاءات الداخلية

سوف تنجز أعمال الإنشاءات الداخلية الكاملة في هذا المرفق ويتم افتتاحه في العام 2021، وهي تشمل مساحة تزيد عن 4600 متر مربع ضمن طابقين، بما فيها 773 متراً مربعاً من المساحة المكتبية و1550 متراً مربعاً مخصصة لتركيب دينامومتر بشاسيه مفرد مع تحكم مناخي يعمل ضمن نطاق حرارة تتراوح بين 10 درجات تحت الصفر و40 درجة فوق الصفر.

كما سيكون هناك مختبر مخصص لقياس انبعاثات القيادة الحقيقية (RDE) باستخدام أحدث الأنظمة المحمولة المتطورة لقياس الانبعاثات. وسوف يتواجد مقر قسم المطابقة التقنية لدى بنتلي ضمن مركز الاختبار، حيث سيعمل أكثر من 100 شخص في هذا المبنى.

وسيمكن المركز بنتلي من تلبية الطلب المتزايد من العملاء على المجموعة الحالية من السيارات فائقة الفخامة، بما فيها Flying Spur المتمحورة حول الأداء، وسيارة Continental GT وBentayga  الجديدة. وقد مثل إطلاق الجيل الأول من السيارة الرياضية متعددة الاستعمالات الهجينة خطوة بنتلي الأولى بمجال جعل السيارات كهربائية، وسيتبع هذا المزيد.

هذا الأمر سيسمح لشركة بنتلي بأن تنفذ الاختبارات المتعلقة بالوقود والكفاءة وفق أحدث إجراءات الاختبارات العالمية الموحدة للسيارات الخفيفة (WLTP) بطريقة أكثر سلاسة ضمن الشركة نفسها.

وتكمن الاهتمامات البيئية في قلب هذا المبنى الجديد، وذلك تماشياً مع توجه الشركة في مجال الاستدامة، والتي تهدف للتشجيع على التنوع البيئي وإيجاد بيئة أكثر اخضراراً في الموقع.

loaing icon