اليكم أول سوبرا 2020 بمحرك الجيل السابق!

اشتهرت تويوتا سوبرا التي تألّقت في أفلام فاست آند فيوريس قديماً بمحرك 2JZ الأسطوري الذي ينتج الكثير من القوة، وبعد غيابها لأكثر من 15 سنة، أُعيد إحياء السيارة الرياضية لعام 2020 بقلبٍ نابض مُستمدّ من بي ام دبليو.

هذا لم يرضي الكثيرين بالطبع، والآن نشهد أولى ردود الفعل على ذلك من بلد تويوتا الأم، حيث قام دايجو سايتو، محترف الدريفت الياباني، باستعراض سوبرا الجديدة معدلّة بمحرك 2JZ الذي ظهر في الجيل الرابع (MKIV) الذي يعشقه الكثيرون.

التفاصيل المتوفرة لدينا محدودة حالياً، لكن يمكننا الجزم أن سوبرا حازت على تعديلات جذرية كي تصبح سيارة مخصصة للدريفت، والمثال على ذلك هو إمتلاكها نظام تبريد خلفي وقاعدة عجلات اعرض.

محرك 2JZ هذا في سوبرا الجديدة يُنتج 800 حصان، ما يضمن أداءً مبهراً أثناء ممارسة الدريفت، مع الأخذ بعين الاعتبار أن السيارة جُهزت بهيكل عريض من اجل استيعاب العجلات الاعرض.

المثير للدهشة أن تحويل سوبرا 2020 إلى آلة دريفت بمحرّك 2JZ لم يستغرق سوى 42 يوماً شاملاً التطوير، لكن لم يُكشف عن تكلفة التعديل.

الجدير بالذكر أن سايتو قرر إزالة محرك بي ام دبليو المُستخدم في تويوتا سوبرا من دون تردّد على الإطلاق كونه إعتاد على مدار حياته على تزويد سيارات الدريفت الخاصة به بمحركات 2JZ.

اقرأ أيضاً: تاريخ تويوتا سوبرا:أسطورة السيارات اليابانية الرياضية

loaing icon