العثور على أقدم سيارتين في تاريخ المملكة

بعد بحث طويل، نجح الباحث التاريخي عبدالله العمراني مؤخراً من العثور على أقدم سيارتين في تاريخ المملكة، حيث اكتشف بأنهما صنعتا قبل 89 عاماً.

في عام 1932، أمر الملك المؤسس لإمارة الملا وتبوك بصرف سيارتين من طراز فورد موديل A صنعتا في عام 1931.

وكما يبدو فإن السيارة الأولى نوعها فورد موديل A فايتون 1931 وهي عبارة عن سيارة كشف من 4 مقاعد مع سقف قابل للإزالة من دون زجاج جانبي، بينما السيارة الثانية نوعها فورد موديل A لوري 1931 خصصت لنقل البضائع.

وإذا كنت تتسائل عن سر اعتماد السيارتين - والسيارات عموماً - على سقف مكشوف في حقبة العشرينيات والثلاثينيات، فإن هذا يعود إلى حرارة الأجواء في ظل عدم انتشار مكيف الهواء الداخلي في السيارات.

وصحيح أن السيارتين المتواجدتين حالياً في محافظة العلا يظهر عليهما الصدأ، إلا أنهما ظلتا صامدتين في وجه المتغيرات التي طالت كل ما حولهما بالرغم من مرور 9 عقود كاملة، في حادثة تعتبر الأولى من نوعها على مستوى المملكة.

يذكر بأن موديل A توفرت بنسخ 2 أو 4 ركاب بسقف ثابت أو كشف، مع استخدامها دواسات تقليدية وذراع ناقل سرعة لأول مرة في تاريخ فورد، كما امتلكت أول زجاج أمامي للأمان في تاريخ السيارات.

وتُعد فورد موديل A هي أول سيارة شعبية في تاريخ صناعة السيارات، إذ بفضل سعرها الاقتصادي واعتماديتها، انتشرت في كل صوب وحدب حول العالم، وكانت تعتمد على ناقل حركة يدوي من 3 سرعات ونظام دفع رباعي مع قوة لا تتخطى الـ 40 حصان ما أتاح لها الوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 105 كيلومتر في الساعة وهو ما يعتبر مبهراً مقارنة بسرعة الأحصنة والجمال التي كان يعتمد عليها في التنقل.

loaing icon