Eskimi DSP Pixel

أغرب الحقائق عن ميني كوبر بينها 28 سيدة في ميني واحدة

منذ طرحها في عام 1959، كانت ميني كوبر واحدة من أكثر السيارات مبيعاً في العالم، حيث بيعت أكثر من 5.3 مليون وحدة من جيلها الكلاسيكي وأكثر من 3 ملايين وحدة من جيلها الجديد.  وكان هناك العديد من التقلبات والإنعطافات في قصة ميني طوال فترة إنتاجها التي استمرت ستة عقود. هذه ستّ حقائق مثيرة للإهتمام عن السيارة البريطانية الصغيرة. 

1- تاريخ ميني الحافل في عالم السباق

ميني سباقات

للوهلة الأولى، لا تبدو ميني وكأنها سيارة يمكنها الفوز بأي سباق. ومع ذلك عُرفت سيارات السباق الخاصة بإسم كوبر وكوبر اس، وقد حققت نجاحاً مذهلاً طوال الستينيات، بعض المنافسات التي فازت بها الميني تشمل بطولة سيارات الصالون البريطانية، وبطولة الرالي البريطانية، وبطولة الرالي الأوروبية، وبطولة السيارات الأوروبية، ورالي مونتي كارلو.

2- كانت ميني سريعة أكثر من اللازم

ميني سريعة

تم تشغيل أقدم النماذج الأولية بمحرّك 946 سم مكعّب بقوّة 37 حصانًا، خوفاً من أن تكون السيارة قوية جدًا بحيث لا يمكن السيطرة عليها، خفّض مهندسو ميني سعة المحرّك إلى 848 سم مكعّب، مما أدّى إلى انخفاض القدرة إلى 33 حصاناً.

3- ميني الكلاسيكية سيارة بريطانيا المفضّلة

ميني بريطانيا

أنتجت بريطانيا العديد من السيارات الشهيرة، ماكلارين إف 1 وجاكوار إي تايب وأستون مارتن دي بي 5. ومع ذلك، لم يكن أي من هذه العلامات الرائدة جيداً بما يكفي لمنع ميني من الحصول على لقب أفضل سيارة بريطانية على الإطلاق في استطلاع عام 2012 من قبل مجلة السيارات البريطانية أوتو كار.

4- بي ام دبليو تملك حقوق ملكية اسم ميني

ميني بي ام دبليو

تم تقديم ميني لأول مرة في عام 1959 من قبل شركة تعرف باسم شركة السيارات البريطانية، ثم غيرت بي ام سي اسمها إلى لايلاند البريطانية في عام 1968 بعد تغييرات داخلية مختلفة ثم إلى مجموعة روفر في عام 1986، إلى أن واجهت مجموعة روفر بعض المشاكل المالية، وفتحت الباب لشركة بي ام دبليو للحصول عليها في 1994.

في عام 2000، باعت بي ام دبليو معظم حصتها في مجموعة روفر واحتفظت فقط بحقوق اسم ميني. كما أنشأت بي ام دبليو قسماً صغيراً مستقلاً بهدف واحد وهو تحديث تصميم ميني وتجديد صورته إلى شيء أكثر حداثة.

5- ميني كوبر وكسر الأرقام القياسية

ميني رقم قياسي

في عام 2012، سجلت مجموعة من 28 لاعبة جمباز مدربة رقماً قياسياً في موسوعة غينيس للأرقام القياسية عندما دخلن جميعا في ميني كوبر الحديثة، متغلبات بذلك على الرقم القياسي السابق البالغ 27. وكان هذا الحدث بمثابة شهادة على تميّز بسيارات ميني في توفير المساحة.

6- تصميم واحد لأربعة عقود

ميني كلاسيكية

أحب المصمّم والناس تصميم ميني الأصلي لدرجة أنه لم تكن هناك تغييرات مهمة لأكثر من 40 عامًا، لم يسمع بهذا الأمر تقريبًا في السيارات، لكن أليك إيسيجونيس أصر على أن هذه كانت الخطوة الصحيحة. وقد أجروا بعض التغييرات التجميلية الطفيفة وطوروا ناقل الحركة مع مرور السنين، لكن القاعدة لم تتلق أي تحديثات.

تغيّر هذا عندما تولّت بي ام دبليو زمام الأمور في عام 2000 وقدمت تصميم ميني الجديد الذي نراه على الطرق اليوم.

إقرأ ايضاً: 20 سنة على عودة ميني الأيقونة البريطانية

loaing icon