احذروا دودج تشالنجر الملطخة بالدماء في الإمارات!

لطالما حلم الشاب سهاد ابراهيم بامتلاك سيارة دودج تشالنجر منذ ان شاهدها في الصغر وهي تلمع في فيلم فاست اند فيوريوس، فضلاً عن أنه كان يحلم دائماً بإمتلاك سيارة خاصة به تتمتع بحزمة ليبرتي ووك Liberty Walk.

هذا العشق لسيارات دودج والسيارات المعدلة لم يأتي عن عبث، اذ أن عائلة ابراهيم تمتلك سيارات جيب بقطع من موبار، الشركة الأميركية المتخصصة بصنع قطع واكسسوارات سيارات دودج وكرايسلر وجيب.

حقق ابراهيم حلمه في عام 2012 عندما اشترى سيارة دودج تشالنجر SRT التي استخدمها لأربع سنوات قبل أن يشتري دودج تشالنجر SRT بنسخة هيلكات الخارقة في عام 2015.

اول ما قام به ابراهيم لتعديل الـ هيلكات هو طلاؤها باللون الأحمر على شكل بقع من الدماء، ليجعل السيارة أكثر "خطورة" وإثارة، وقد اطلق عليها تسمية بلود سبلاتر Blood Splatter او بقع الدماء.

وللفت النظر اليها في المعارض، ومن اجل ان تتماشى مع التصميم العام، قام الشاب باستخدام مصابيح بتصميم Demon Eye التي تتميز بالوهج الاحمر.

هذا وقام ابراهيم بتعديل التصميم الخارجي عبر اضفاء حزمة ليبرتي ووك Liberty Walk الذي شمل مصدات أمامية وخلفية ورفارف أعرض، أما التصميم الداخلي فقد دمج بين الـ الكانتارا والكاربون فايبر.

حافظ ابراهيم على محرك تشالنجر هيلكات القياسي بقوة 707 حصان، في حين قام بتزويدها بنظام تعليق هوائي قابل للرفع والخفض عن بعد، علماً ان تعديلها استغرق 3 سنوات.

فازت سيارة ابراهيم بـ 8 جوائز، وبالنسبة له، القطعة الاجمل في السيارة هي العجلات المميزة من Platinum Design Forged.

loaing icon