ما هي السرعة المطلوبة لقيادة السيارة الكشف تحت المطر من دون أن تبتل؟

على الرغم من أن سقوط الأمطار ليس أمر شائع في بلدان الخليج العربي، الا انه لدينا سؤال سيثير اهتمامك... هل يمكن قيادة سيارة كشف من دون غلق السقف القابل للطي أثناء تساقط الأمطار؟ بمعنى آخر، هل من الممكن أن يقوم شخص ما بذلك مع تفادي الأمطار بشكل تام ويظل جافاً؟

يبدو أن هذا ممكن بالفعل في حالة القيادة على سرعة محددة...

اقرأ أيضاً: تعرف على اسباب سماعك لصوت طقطقة في السيارة من الامام

يأتي تفسير هذا الامر من قناة DriveTribe على يوتيوب، حيث يعود ذلك لوجود نوعين من التدفق الهوائي، هما الصفحي والمضطرب (Laminar and Turbulent)، حيث أن التدفق الصفحي للهواء بطيء ومنخفض الضغط، بينما المضطرب سريع وعالي الضغط.

يلامس هيكل السيارة أثناء قيادتها طبقة من الهواء تعرف بـ الطبقة الحدودية، اما النقطة المتواجدة أعلى الزجاج الأمامي في السيارات المكشوفة فتعرف بنقطة الانفصال. يتحول الهواء عند نقطة الانفصال إلى تيار مضطرب، وكلما ازدادت السرعة، كلما ازدادت المساحة التي يغطيها هذا التيار المتدفق من الهواء، كما تُظهر الصورة اعلاه.

بالنظر إلى ذلك، يمكن الاستمرار برفع سرعة السيارة حتى تصبح المنطقة التي يغطيها الهواء عالي الضغط تتضمن المقصورة بأكملها، وعلى الرغم من أن هذه السرعة تختلف حسب شكل السيارة وزاوية الزجاج الأمامي، إلا أن السيارات ذات الزجاج الأمامي المنحرف بشكل واضح مثل مازدا MX-5 تحتاج إلى سرعات تبلغ 72 كم/س لتفادي سقوط الأمطار داخل المقصورة.

من جهة اخرى، تحتاج السيارات الأكثر انسيابية مثل فيراري بورتوفينو إلى القيادة على سرعات أعلى لتحقيق النتيجة ذاتها، كما أن بعض سيارات مرسيدس المكشوفة تأتي مع عواكس هوائية أعلى الزجاج الأمامي (في الصورة اعلاه) لتكون بمثابة مكابح هوائية صغيرة، وهي تساهم في زيادة المساحة التي يغطيها الهواء المضطرب أعلى المقصورة، مما يعني أنها تساهم أيضاً بالحفاظ على جفاف المقصورة وركابها أسفل الأمطار.
 

loaing icon