جدة سبعينية تحطم الرقم القياسي العالمي في الركض...ماذا عنك؟

استطاعت جيني رايس السيدة البالغة من العمر 71 عاماً بعد محاولات متعددة، أن تحطم الرقم القياسي العالمي للفئة العمرية الـ "70" في نصف ماراثون، وذلك بعد أن أنهت السباق في ساعة و 37 دقيقة صباح يوم السبت، 10 اغسطس، في "أكرون/أوهايو".

اقرأ ايضا: امرأة تُحطّم الرقم القياسي للبلانك.. هل تستطيع تحطيمه أيضاً؟

في الحقيقة كان عبور رايس خط النهاية في مدة زمنية قياسية وعالمية بمثابة تتويج لأشهُر من التدريب الشاق. فكانت تركض السيدة من 80 إلى 100 كم في الأسبوع، ففي شهر يناير حاولت تسجيل الرقم القياسي في ماراثون نابولي بولاية فلوريدا، ولكن أثّرت عليها الرطوبة وانهته في مدة 1:38:42، وفاتها الرقم القياسي العالمي بأكثر من دقيقة لكنها حطمت الرقم القياسي الأمريكي في هذه العملية.

وفي فبراير، تنافست في ماراثون فورت مايرز حيث عبرت الخط في 1:36:16، ولكن لسوء الحظ لم تكن الدورة مؤهلة للتسجيل، وبعد بضعة أسابيع فقط من احتلالها المركز الثاني في مجموعتها العمرية في ماراثون بوسطن، أجرت رايس محاولتها الثالثة وعبرت الخط في وقت مدته 1:39:41، وذلك في دورة جبلية في ماراثون بيتسبرغ.

وكانت أنجح محاولات رايس هي المحاولة الرابعة في أكرون، وقالت: "وضعت الرقم القياسي لنصف ماراثون على برادي بالمنزل كي أندفع إلى هدفي بأي طريقة ممكنة وعملت حتى وصلت".

وبهذا تكون رايس ممتلكة لرقم قياسي عالمي للفئة العمرية التي تتعدى الـ 70 عام في مسافة نصف الماراثون وماراثون، حيث حطمت الرقم القياسي العالمي لماراثون كامل بعد ان أنهت ماراثون شيكاغو في 3:27:50، أي حوالي 8 دقائق أسرع من الرقم القياسي السابق.

ورايس، التي لديها ابنتان مراهقتان، بدأت بالركض في سن الخامسة والثلاثين بهدف أولي يتمثل في فقدان الوزن، ومن أجل تحقيق هدفها حاولت ألا تتعرض للإصابة، ثم اصبحت تزيد من مسافات ركضها بشكل متقطع وسريع، حيث قالت عن عدم تعرضها لإصابات: "أعتقد أن هذا هو السبب الوحيد وراء تمكني من الركض طوال هذه السنوات في وقت مناسب".

وأخيراً، ستشارك رايس في ماراثون برلين للمنافسة على تسجيل رقم قياسي جديد في 29 سبتمبر، حيث قالت: "أنا ذاهبة إلى برلين لحضور الماراثون. سيكون أمراً رائعاً إذا تمكنت من تحطيم الرقم القياسي العالمي الخاص بي لو بمدة دقيقة أو نصف دقيقة.. لذلك حددتُ هدفاً كهذا، فأنا لا أستسلم".