من مدينة أشباح إلى حفرة بركانية...مغامرات يمكنك القيام بها في السعودية

من قال أنك لن تعيش مغامرة عند زيارتك للسعودية؟ إن كنت لم تفكر سابقاً في زيارتها فأنت حتماً ستفعل بعد قراءتك لهذا المقال! لأننا جمعنا لك 6 مغامرات يمكنك القيام بها عند السفر إلى هذه الدولة الغنية  بالتاريخ والثقافة العريقة.

 

لا تفوت التجول في الربع الخالي

واحدة من أكبر الصحارى على وجه الأرض وتغطي أكثر من 402336 كلم! تتميز بكونها بحر شاسع من الرمال والتلال المتدحرجة. استمتع بغروب الشمس وأنت تقوم  برحلات يومية بسيارة 4x4 أو برحلات ليلية و ركوب الجمال. ابتعد عن الجميع وقم بالتخييم تحت النجوم، وتجول في هذا المكان النادر.

 

استكشف مدينة قديمة مصنوعة من الحجر

واحدة من بقايا حضارات الأنباط وأكبر مدينة بعد البتراء! عليك بزيارة هذا الموقع التراثي العالمي لليونسكو الذي يسمى "مدائن صالح" للتعرف على المباني المنحوتة من الحجر المحيط، المقابر، والمواقع التي كانت تستخدم في الاحتفالات الدينية التي يعود تاريخها إلى ما قبل انتشار الإسلام عبر شبه الجزيرة العربية. وقد توقف فيها الرحالة التي كانت تجوب الشرق الأوسط منذ أكثر من 2000 عام!

 

 

شاهد فن النحت على الصخور القديمة في الجبة:

موقع تراثي عالمي آخر لليونسكو! تعتبر جبة موطن لأقدم فن النحت على الصخور في الشرق الأوسط ويعود تاريخ النقوش الموجودة فيها إلى أكثر من 10000 عام وتصور البشر والحيوانات على حد سواء. هذا الفن البدائي ينتشر على أكثر من 38 كلم مربعاً من الأراضي لذلك لا يمكنك رؤية كل شيء في يوم واحد!  سترى نقوش يعود تاريخها إلى 5500 قبل الميلاد لحيوانات ما عادت موجودة في السعودية اليوم مثل تيوس الجبل والغزلان التي كانت تجوب المنطقة بأعداد كبيرة عندما كانت مكانًا أكثر خصوبة ومعتدلة.

 

 

اغطس في البحرالأحمر

استمتع بالغطس في البحور لاكتشاف الشعاب المرجانية والأسماك الملونة والكثير من حطام السفن! ستجد في السعودية العديد من الأماكن غير المزدحمة  لممارسة هذه الرياضة. لا تفوت الاستمتاع بالمياه الدافئة والسباحة مع الأسماك.

 

 

قم بزيارة مدينة أشباح عمرها 2000 عام:

ستتفاجأ بقدرة الصحراء القاحلة بالحفاظ على الأشياء بشكل مدهش، حتى بعد مئات السنين من التخلي عنها! فمدينة العلا أصبحت مع مرور الوقت مدينة أشباح على الرغم من تتبع أصولها لأكثر من 2000 عام. وهي تتكون من أكثر من 800 مبنى من الأنماط المعمارية المختلفة، وتعد نصب تذكاري لتاريخ وثقافة الناس الذين عاشوا فيها منذ آلاف السنين. لا تشعر بالخوف أثناء السير في الشوارع المهجورة وتمتع باستكشاف المباني الفارغة وأنت تفكر في الأشخاص الذين سكنوا هذا المكان في الماضي. غادر سكانها النهائيون منذ أكثر من 35 عامًا.

وأصبحت العلا مكان رائع للتخييم والأوف رود ورحلات السفاري فضلاً أنها تستقبل أهم المهرجانات الموسيقية كفعاليات مهرجان شتاة طنطورة. 

 

 

تنزه وتسلق في فوهة الوعبة

قد تعتقد أن النيزك اصطدم بالأرض إلا أن هذه الفهوة هي نتيجة النشاط البركاني! يبلغ حجم الحفرة أكثر من 2000 متر وبعمق 800 قدم وتقع في قلب الوهبة وغالبًا ما تشرق بسبب الشمس. إن كنت على استعداد بالقيام بالرحلة فيمكنك السير داخل الحفرة! يمكنك التخييم والاستمتاع بالمنظر المثير للإعجاب!

 

loaing icon