Eskimi DSP Pixel

اماكن سياحية رائعة للابتعاد عن الزحام

قد تكون على دراية بأشهر المدن السياحية في كل بلد تزوره، إلا أنك إذا سافرت في وقت مناسب فإنك سوف تضطر للتعامل مع زحام كبير قد يفسد عليك تجربة السفر، من الانتظار في طابور طويل إلى مقاطعة المارة لك طوال الوقت أثناء التقاط صورة، صعوبة انتقالات، أسعار مبالغ فيها وضوضاء، أمور قد لا تشعرك بأكبر راحة ممكنة.

في الوقت ذاته، توفر بعض المدن الأقل شهرة نفس التجربة من دون هذه المعوقات وبطريقة أسهل بكثير، هنا تجد بعض المدن التي تعمل كبديل فعال ومثالي للمدن السياحية المزدحمة. 

 

هامبورج بدلا من أمستردام

إذا كان حبك للقنوات والجسور هو سر زيارتك لأمستردام فعليك معرفة أمرين محوريين، أولا، لن يكون من السهل الاستمتاع برحلة بقارب في أنحاء المدينة في نفس الوقت الذي يقوم به آلاف آخرون من الزوار بنفس الرحلة، ثانيا، لدى هامبورج عدد قنوات أكبر من أمستردام والبندقية مجتمعتين بالإضافة لأكبر عدد جسور في مدينة أوروبية والذي يصل إلى 2500 جسر.

 

سيوداد برديدا بدلا من ماتشو بيتشو

قد تكون زيارة ماتشو بيتشو أحد أولوياتك في حال كنت من عشاق اّثار حضارات أميركا الجنوبية القديمة كالإنكا، إلا أن الاهتمام الشديد بزيارة ماتشو بيتشو أدى لضغوطات عديدة منها تحديد وقت بقاءك في المكان وتحديد عدد المسموح لهم بالوجود في الأطلال القديمة. في المقابل، يعتقد أن سيوداد برديدا أقدم من ماتشو بيتشو بحوالي 650 عام وتعتبر الرحلة للوصول إليها مغامرة رائعة بحد ذاتها حيث لا طريق لها سوى من خلال المشي عبر غابات نضرة للغاية، من دون الحاجة لانتظار التذكرة أو وقتا محددا.

 

غرناطة بدلا من برشلونة

تعد برشلونة أحد علامات زيارة أوروبا بأكملها لا اسبانيا فقط، مع ذلك، فإن موقعها المتميز على خارطة السياحة جعلها مدينة مزدحمة على الدوام تندر فيها التجارب المصممة خصيصا لك، يأتي كل شيء مقولب وسريع وغير شخصي كما في أي مدينة سياحية كبيرة، في الوقت ذاته تمنحك غرناطة، مدينة الألف قلعة، بجمالها الأندلسي ومعمارها المغاربي الخلاب تجربة شخصية هادئة ومصممة خصيصا من اجل استمتاعك البحت بالجو المهيب.

loaing icon