قصة بداية ونهاية علامة بونتياك الأمريكية

كانت بونتياك أحد أشهر العلامات المملوكة لمجموعة جنرال موتورز، حيث كانت تعمل على إنتاج وبيع سياراتها كطرازات أغلى من علامة أوكلاند الشهيرة خلال الثلاثينيّات، حتى توسّعت عالمياً لاحقاً خلال الستينيات خارج الولايات المتحدة، قبل أن تواجه العلامة عدة إشكاليات مالية خلال مطلع الألفينيات قضت عليها بحلول عام 2010.

 

ما قبل البداية

تبدأ القصة مع رجلين يدعوان ادوارد مورفي (Edward Murphy) وآلانسون برش (Alanson Brush)، حيث كان الأول مؤسس لشركة إنتاج عربات تجرها الأحصنة وقام الأخير بمساعدته في التصميم، ولكنهما رغبا في الانتقال إلى عالم السيارات مثل أغلب العاملين بالمجال نفسه حينها، فأصبح برش لاحقاً من أول مصممي سيارات كاديلاك إلا أن العلامة رفضت بعض تصميماته، فقرر أن يقوم بعرض لسيارة صغيرة ذات محرك 2 سلندر على شركة مورفي في عام 1906، فقام مورفي بشراء التصميم وقرر تسميتها بنفس اسم علامة عربات الأحصنة الخاصة به، أوكلاند (Oakland).

 

التأسيس

أنشأ مورفي شركة أوكلاند موتور عام 1907 ولكن قلة المبيعات أقنعته بصحة قرار كاديلاك في رفض التصميم، ليتم تقديم خط سيارات جديدة ذات محرك 4 سلندر بقوة 40 حصان في 1909، ولكن مورفي توفي قبل أن يشهد نجاحها وبعد أن قابل ويليام ديورانت (William Durant) الذي امتلك سابقاً أيضاً شركة لصنع عربات الأحصنة، لتصبح أوكلاند تابعة لإمبراطورية جنرال موتورز الخاصة بديورانت في النهاية لتشهد نجاحاً مبهراً لاحقاً، وتعمل بعدها في عام 1926 على تقديم علامة بونتياك لأول مرة التي تقدم سيارات ذات محركات 6 سلندر عالية الجودة، ما لاقى نجاحاً كبيراً بعد الكشف عن أول طراز حاملاً اسم بونتياك فقط في 1928.

 

منتصف العمر

واجهت بونتياك عدة إشكاليات أثناء محاولتها التركيز على سوق محدد بين علامات جنرال موتورز الأخرى، حيث ركّزت لاحقاً على تقديم أداء رياضي بسعر معقول. فقد لاقت تحديات صعبة لمحاولة منافسة طرازات شيفروليه بيل اير التي أنتجت بين 1955 و1957، ولكن بونتياك تمكنت من التغلب على علامات أولدزموبيل وبويك خلال فترة الخمسينيات، وازدادت شعبية وتنافسية السيارات العضلية خلال الستينيات والسبعينيات، حين أثبتت بونتياك قوتها عبر طرازات مثل تيمبيست وGTO وفايربيرد، إضافة إلى سيارات عائلية قوية مثل لومان، كاتالينا وبونفيل.

 

بداية النهاية

خلال الثمانينيات، وجد صانع السيارات الأمريكية أنه من الضروري تقليل معدلات ضغط المحرك للتوافق مع قوانين الانبعاثات الجديدة وزيادة كفاءة حرق الوقود، ما واجهت بونتياك عدة مشاكل بشأنه لأنها اضطرت إلى تقليل قوة محركاتها، فهذا الأخير كان ضد سمتها الأساسية كشركة تهتم بالأداء الرياضي والسعر المعقول، ما أدى الى انخفاض مبيعات طراز فايربيرد، كما لاقت فييرو التي أطلقت عام 1984 المصير ذاته لقلة أدائها واعتمادها وقيمتها كسيارة رياضية صغيرة.

 

وقف سيارات بونتياك

في نهاية الثمانينيات، تمكنت بونتياك من بيع 801,600 سيارة، واستمرت مبيعاتها بالانحدار حتى بلغت 563,897 سيارة في 1997، ولكن جنرال موتورز استمرت في محاولة تصحيح الأوضاع حتى عام 2009 عندما واجهت خطر الإفلاس واضطرت لتقليص إجمالي عدد العلامات التابعة لها لأربعة فقط، حيث كان القرار بإلغاء بونتياك لقلة مبيعاتها بشكل عام، ليتم إلغاء كافة وكالاتها في 31 أكتوبر من عام 2010 ويتم التركيز على كل من شيفروليه، بويك، كاديلاك وجمس.

اقرأ أيضاً: تاريخ تطور سبورتاج.. الاس يو في الأكثر شعبية من كيا

loaing icon