Eskimi DSP Pixel

إحذري شاشات الترفيه وتأثيرها على سلامة القيادة

أصبحت شاشات الترفيه تنتشر بشكل أكبر على السيارات، أكانت مثبتة في السقف أو على مساند الرأس لكي يتمكن ركاب الجهة الخلفية مشاهدة الأفلام أثناء التنقل. لكن هذه الشاشات يمكنها أن تشكل خطراً عليك وعلى أطفالكِ  تماماً مثل تلك المحمولة التي يستخدمها الأطفال.

الخطر الأبرز

شاشات الأطفال في السيارة

الخطر الأبرز الذي يمكن أن ينشأ عن وجود تلك الشاشات هو أنها تصدر صوتاً. فعند مشاهدة أطفالك للأفلام سوف تفقدي تركيزك عن القيادة ولو بشكل بسيط، مما يمكن أن يشكل خطراً كبيراً. في المقابل هنالك بعض شركات السيارات التي تداركت هذا الموضوع وجعلت أصوات الشاشات تصدر فقط من خلال سماعات الأذن أو عندما تكون السيارة متوقفة. في المقابل هنالك شاشات يمكن أن تحصلي عليها من متاجر الأكسسوارات، يمكن تعليقها بمساند الرأس أو حتى شراء مساند رأس جديدة فيها شاشات. وهذه الملحقات لا تراعي شروط السلامة، بحيث إنها تصدر الأصوات في كل الأوقات التي يشاهد فيها الأطفال فيلماً عليها. لذلك ننصحك في جميع الأحوال أن تحرصي على حصول أطفالك على سماعات أذن، لكي يستخدموها عند مشاهدة الأفلام في السيارة كي لا تنزعجي من الأصوات وتفقدي تركيزك على الطريق.

الشاشات المحمولة

شاشات الأطفال في السيارة

في السياق عينه تشكل الشاشات المحمولة مثل الآيباد أيضًا خطراً على القيادة. فالأصوات التي تصدر عنها يمكنها أن تفقدك تركيزك عن القيادةز لذلك أطلب من أطفالك تخفيف الصوت قدر الإمكان. وهذا إلى جانب أنها تشكل خطراً أثناء الحوادث لأنها ستتطاير في المقصورة وتصبح مقذوفات خطرة. ولتفادي هذا الموضوع إحرصي على القيادة بحذر ولا ترفعي السرعة، لتحافظي على سلامتك وسلامة أطفالك.

اقرأ أيضًا: كيف تضبطين مقعد السيارة والمقود بشكل صحيح؟

loaing icon