رب العائلة.. هكذا تخسر من وزنك!

حياة الأبوة ليست بالسلهة، فبالرّغم من أنك لم تحصل على ساعات النوم الكافية، تضطر إلى الإستيقاظ في الصباح الباكر للاعتناء بأطفالك قبل أن تبدأ ساعات عملك اللامتناهية ما يمنعك من ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، ولكن ماذا لو استفدت من نشاطاتك اليومية للحفاظ على لياقتك؟

عوّد أولادك على استعمال السلالم بدلًا من المصعد عن المغادرة أو العودة إلى المنزل، ما سيضيف بعضًا من الحركة إلى نهارك الطويل، وسيمنحك وأطفالك فوائد صحيّة عدّة.

عندما تصل إلى عملك أركن سيارتك في أبعد مكان لتستفيد المشي نحو المبنى الأمر الّذي سيعوّض قلّة نشاطتك وعدم ممارستك للنشاطات الرّياضيّة.

واستفد من وقتك في المنزل للهو مع أولادك، فاللهو يفقدك الكثير من السّعرات الحرارية بأكثر الطرق متعة، فمن منا لا يحب أن يشارك أولاده فرحتهم؟

بدلًا من التوجه إلى المطاعم في العطل، حاول أن تختار وجهات تسمح لك بممارسة الرّياضة مع أولادك أو حتى بالنشاطات المسليّة، فأوقات الفراغ هي الأنسب لإضافة العادات الصحيّة لأفراد العائلة كافة!

اقرأ ايضاً: دراجة مرسيدس... لعشاق اللياقة!