بعد مرور عام من رفع الحظر عن قيادة المرأة في السعودية... ماذا تغير؟

في يوم 26 سبتمبر 2017 أصدر الملك سلمان بياناً بالسماح للمرأة السعودية بالقيادة وفقا للضوابط الشرعية، على أن يكون التنفيذ ابتداءً من يوم 24 يونيو 2018، حيث تسلمت يومها الفتاة السعودية أحلام آل ثنيان أول رخصة قيادة لامرأة سعودية.

بعد مرور اكثر من عام كامل حتى الآن على هذا القرار، أصدرت إدارة المرور السعودية ما يقارب 50,000 رخصة قيادة للسيدات، وذلك في الوقت الذي تستعد فيه المملكة لإنشاء 14 مدرسة جديدة لتقليل مدة انتظار المرأة للحصول على رخصة قيادة خاصة بها، مع افتتاح 22 مركزا لتبديل الرخص.

الى جانب ذلك، بدأت بعض السيدات في الانخراط بالعمل كسائقات عبر شركات تاكسي ونقل مختلفة، من أبرزها شركة كريم المعروفة، وهو ما يأتي بعد أن تقدم ما يقرب من ربع سيدات المملكة للحصول على رخصة، فضلا عن زيادة حركة بيع السيارات الجديدة وبدء تركيز شركات ووكالات السيارات المختلفة على السيدات.

اما من حيث الدراسات، تبين ان تقنيات الكاميرات الخلفية وأنظمة المساعدة بالركن هي من بين الأكثر تفضيلاً بالنسبة لهن نظراً لصعوبة هذه المهمة في أحيان كثيرة.

هذا وقد أظهرت حركة بيع السيارات الجديدة للسيدات تفضيل أغلبهن للسيارات الأصغر حجماً نظراً لسهولة القيادة مقارنة بالسيارات الأكبر، إلى جانب اختيار الطرازات التي حصلت على جيل جديد بوقت قريب للحصول على أكبر قدر ممكن من التقنيات الحديثة التي تعينهن على مهمتهن الجديدة.

اقرأي أيضاً: سيارات تسمح لك بوضع اكثر من كرسيين للأولاد