لأول مرة في الشرق الأوسط: قارب إيلومين من دومينيتور

من خلال توسيع نطاق استراتيجية التوزيع الحالية لدى دومينيتور إلى سوق جديد، تفتخر دومينيتور بالإعلان عن مرحلة أخرى في تاريخ قارب إيلومين.

مع قارب MY HANAA، تحتفل مجموعة إيلومين لأول مرة في الشرق الأوسط وتبدأ عهد مملوء بالحماس في مطلع العام الجديد. وانطلاقًا من النجاح الباهر لافتتاح سوق جديدة في الشرق الأوسط، يسر دومينيتور توسيع ترسانتها وفلسفتها لقارب إيلومين المصمم حسب الطلب والحاصل على العديد من الجوائز.

إن ما يميز دومينيتور عن الترسانات الأخرى هو الروح الكامنة التي تتوارى خلف كل عمل فني من أعمالها الفنية، من أجل تصميم عمل فني فريد ومصمم خصيصًا من البداية حتى يلبي جميع أذواق الملاك واحتياجاتهم وتوقعاتهم على اختلاف أنواعها. ويتحقق ذلك من خلال الجمع بين الهندسة الرائدة في الصناعة والأناقة اليدوية والاندماج الكامل بين المالك وفريق العمل في عملية البناء من البداية. لم يخرج قارب إيلومين عن المسار، بل هو المعيار الجديد لتحديد المسار.

بناءً على ذلك، تتعاون دومينيتور مع أكثر الخبراء ريادة في مجالاتهم لتضمن أن كل قارب من قوارب إيلومين في طليعة الهندسة والتصميم، من أجل طرح القوارب التي تجمع بين القوة والتشويق والإثارة والجمال والأمان في آن واحد بما يتجاوز ما شوهد في هذا القطاع من السوق في الماضي. وبصرف النظر عن الاعتبارات الهيكلية والتنظيمية اللازمة، ليس هناك ما يقيد مالك إيلومين، ذلك أن تصميم المقصورة وتصميمها الداخلي وتفاصيل ومواد الديكور ونظام الدفع ونوع الهيكل (البدن) ومعلمات الأداء وسرعة الإبحار الشخصية والتركيبات والتجهيزات يمكن اختيارها على حدة.

مهارة الصنعة الإيطالية والبهجة وأسلوب الحياة في دبي

يتزامن وصول أول قارب إيلومين في الشرق الأوسط مع بداية تعاون مهم مع نادي بولغاري لليخوت المرموق في دبي، مما يرمز إلى تناغم مثالي للروعة وأسلوب الحياة الإيطالية في دبي. مع إعادة بث جاذبية وسحر مناخ البحر الأبيض المتوسط في دبي، يعد كل من "نادي اليخوت" و "المدينة" مركزين لليخوت يقصده المشاهدون من أوروبا وآسيا، مما يضفي أهمية إلى الموقع الاستراتيجي الذي حققته دومينيتور. إن التعاون مع أول نادي لليخوت لشركة بولغاري يبين العلاقة بين إيطاليا ودبي على نحو أمثل. وفي حين أن شركة بولغاري تربطها علاقة وثيقة بالفن والتصميم وأجمل الأماكن في إيطاليا، والتي تشكل تاريخ بولغاري منذ ذلك الحين، يرمز كل قارب إيلومين إلى تحفة فنية، تتألف من التصميم الإيطالي المعماري المبتكر، ذلك التصميم الذي يبتغيه مالك كل قارب ويحلم به. وذلك فضلاً عن التطابق الملحوظ بين العلامتين التجاريتين.

إيلومين 28M - قارب MY HANAA

يتميز قارب MY HANAA، المصمم بأدق التفاصيل، بمميزات القوارب الضخمة بتشكيلة 28M سهلة الاستخدام، والتي تمزج بين التصميم الخارجي المبتكر وأحدث التقنيات والحرفية المتأصلة. وعلى غرار قارب إيلومين، يحتوي قارب MY HANAA على عناصر استثنائية ليخت بهذا الحجم، وتصاميم مذهلة باستخدامات عملية، وميزات ملهمة ومبتكرة، واستغلال المساحة والضوء استغلالًا أمثل.

"HANAA" هي كلمة عربية تحمل معنى الهناء السعادة والبركة، والتي يمكن الشعور بها منذ اللحظة الأولى التي تنطلق فيها هذه التحفة الفريدة. ولتسليط الضوء على بعض التفاصيل، تم تجهيز قارب MY HANAA بتكييف هواء استوائي قوي، وطاولة قابلة للتمديد وقابلة للطي وقابلة للحركة في الصالون الرئيسي، وأرضية باركيه مُصممة خصيصًا حسب اللون الرمادي في كابينة المالك، فضلاً عن استخدام بقع برتقالية حمراء جديدة من أقمشة هيرميس في جميع التجهيزات الداخلية وتقريب نظام الألوان الخالدة للمواد المختلفة وتطابق التفضيلات المحلية تمامًا.

دومينيتور إيلومين بريميير في معرض دبي الدولي للقوارب 2019

لأول مرة في معرض دبي الدولي للقوارب وتطبيقًا لمفهوم قارب إيلومين من دومينيتور، قدمت دومينتور تجربة الواقع الافتراضي الأولى في العالم لليخوت في ذلك الوقت. والآن، مع وصول قاري MY HANAA إلى دبي، فقد قفز التصميم المبتكر من مفهوم الواقع الافتراضي، حيث كان ذلك بمثابة إحياء لنقاط القوة والقيم الراسخة التي تتميز بها علامة دومينيتور ومهارتها في هذه الصناعة في منطقة الشرق الأوسط. ولإبراز وصول أول قارب إيلومين في الشرق الأوسط، من المقرر أن تعرضه دومينيتور في معرض دبي الدولي للقوارب 2019. وهذا سيضفي بداية مذهلة للتوسع الاستراتيجي التي تنشده دومينتور في الشرق الأوسط، وسيكون بمثابة انطلاق عالم اليخوت في الشرق الأوسط. بالتصميم المبتكر الذي ينفرد به قارب إيلومين، سيتحول قارب إيلومين نحو بحر الشرق الأوسط وستبرز روعته في كل مرسى.

مواضيع متعلقة