قارب فاخر على شكل بيضة.. ولكن ما الهدف منه؟

يشعر بعضنا بين الحين والآخر أنه يود الابتعاد عن حياة المدينة قدر الإمكان والعيش في عزلة خاصة لفترة من الوقت، سواء لأجل التركيز في أداء بعض الأعمال أو لأي سبب آخر، ويبدو أن هذا كان أحد الأسباب التي أدت لصنع بيضة اكسبري (Exbury Egg) على هيئة منزل يطفو على الماء بشكل مستمر.

تعاون ستوديو PAD ومجموعة SPUD مع الفنان ستيفن تونر في صنع مساحة العمل المميزة، كي تكون محل إقامته ومختبره للعام المقبل أثناء دراسته للمد والجزر في خور نهر بيولو الإنجليزي.

تم بناء هيكل البيضة باستخدام تقنيات بناء القوارب والمواد المحلية، حيث يحمل بداخله سرير، مكتب، فرن صغير، وحمام، حيث ستكون قادرة على تحمل 730 حركة مد وجزر يومي، إضافة إلى الرياح والأمطار والتعرض المباشر لأشعة الشمس على مدار العام.

يتم ربط البيضة في رصيف الميناء كالقوارب كي تثبّت أثناء حركات المد والجزر، حيث تبحث هذه التجربة عن استكشاف طريقة مختلفة للعيش والارتباط بالطبيعة، حيث سيقوم ستيفن بالعمل على إخراج عدة أعمال فنية ناتجة عن مفهومه للبيئة المحيطة به خلال هذه الفترة.

هذا وتتبنى بيضة اكسبري مبادئ الاستدامة الأساسية من استخدام مواد نظيفة غير ملوثة للبيئة، إضافة إلى إعادة التدوير وتقليل ما يتم استخدامه في الحياة اليومية، حيث يتم الاعتماد على الطاقة الشمسية بشكل كامل لشحن مختلف الأجهزة الإلكترونية من لاب توب، كاميرا، وهاتف ذكي.

اقرأ أيضاً: اذهب بجولة داخل سوبريخت ماجيستي 140 الإماراتي

مواضيع متعلقة