معرض النقل العالمي يسلط الضوء على مستقبل المواصلات بدورته الأولى في دبي

اختتم معرض النقل العالمي أولى دوراته من سلسلته الدولية في دبي، حيث ركز الحدث على التقنيات الابتكارية والخدمات التي تعمل على تطوير قطاع حلول التنقل الذكي والمواصلات.

انعقد الحدث الذي استمر يومي 6 و7 مارس بدبي مول، حيث استضاف المعرض بعض أكبر الأسماء في الصناعة، ما يتضمن شركة فورد، هايبرلووب (Hyperloop)، كريم (Careem) وايزي ميل (EasyMile).

بينما تقترب الإمارات العربية المتحدة من هدفها باستخدام مركبات ذاتية القيادة بالكامل وتطبيقات التنقل الذكي، ما يتفق مع "رؤية 2021"، حضر معرض النقل العالمي عدد من كبار المديرين التنفيذيين الحكوميين والممثلين، حيث ناقشوا تفاصيل خارطة الطريق المستقبلية لأجل استخدام عدة تقنيات ذكية بشكل موسع، والتي صنعت بدورها عدة قطاعات مثل التكنولوجيا النظيفة والطاقة النظيفة والمركبات الهجينة والكهربائية، بجانب تخفيف الأثر الكربوني ومنصات مشاركة السيارات إضافة لحلول القيادة الذاتية.

كان مجلس دبي الأعلى للطاقة وهيئة دبي للكربون أبرز الداعمين في معرض النقل العالمي في دبي، حيث حضر كبار المسؤوليين من كلا الهيئتين بجانب عدة هيئات أخرى لمناقشة العديد من المواضيع الهامة وخوض نقاشات مع المندوبين.

خلال فعاليات معرض التنقل العالمي، قال سعادة ذو الفقار غاديالي، الرئيس التنفيذي لمكتب الشيخ طحنون بن سعيد بن طحنون آل نهيان: "تقدمت التكنولوجيا كثيراً خلال العقدين الآخرين، حيث أصبح ملاك السيارات يحتاجون لزيارة محطات الوقود بنسبة أقل بعد زيادة سعات وكفاءة أسطوانات الوقود بالسيارات، وبدأنا نرى دمج بين الذكاء البصري والواقع المعزز، حتى أنه خلال آخر عامين فقط أصبحت هناك طائرات درون للتوصيل حول العالم، حيث تنوي دبي مستقبلاً دعم مختلف هذه الخدمات، فهذا هو التطور الذي نتصوره".

هذا وقد تضمن أهم المتحدثين والمندوبين الحاضرين الآخرين بالحدث كل من السيد فيصل علي راشد، مدير مجلس دبي الأعلى للطاقة، السيد مسعد افضال مسؤول العلاقات الخارجية لهيئة دبي للكربون، سعادة خالد المنصوري، المدير التنفيذي لأمن المعلومات لهيئة طاقة أبوظبي، إضافة للسيد آلان والي، رئيس مجلس إدارة منظمة امينة (AMENA) للسيارات بالإمارات.

مواضيع متعلقة