عشاق فولكس واجن في الخليج يجتمعون للمشاركة في Dub Drive 2019

شهدت فعالية Dub Drive في نسختها الثالثة لهذا العام والتي استضافتها فولكس واجن الشرق الأوسط مشاركة أعضاء من أندية فولكس واجن المحلّيّة والدوليّة من المملكة العربية السعودية والبحرين وسلطنة عُمان والكويت ولبنان والإمارات العربية المتحدة، إلى جانب ألمانيا وهولندا والولايات المتحدة الأمريكية، والذين قطعوا آلاف الكيلومترات لحضور الاحتفالات وتأمين مكان لهم وسط الجموع المشاركة في الاحتفال والتي تجمعت على أرض مضمار الفورمولا 1 الشهير بحلبة مرسى ياس.

وقد شاركت في الفعاليّة مجموعة واسعة من سيارات فولكس واجن بما فيها طراز بيتل وكامبر الكلاسيكية وجولف جي تي آي، فيما استمتعت العائلات بمختلف أشكال الترفيه من خلال أكشاك الطعام المتنقلة، وحفلات الموسيقى الحيّة على أنغام دي جي تايا، إلى جانب سلسلة من المنافسات والعروض الترفيهية المميزة. ولأول مرة في تاريخ فعاليات Dub Drive، أتيح للضيوف تجربة التفحيط بسيارات الجولف جي تي آي والمشاركة في منافسة القطر بسيارة طوارق، والعديد من الأنشطة العائلية الأخرى واختبار مهاراتهم في القيادة في تجربة قيادة استثنائية على مضمار السباق.

وبالنسبة لضيوف أندية فولكس واجن، كانت أروع اللحظات في المهرجان كله لحظات توزيع الجوائز:

فذهبت جائزة سيارة العام لفعالية DUB DRIVE إلى المتسابق محمد الحمادي من نادي أبوظبي والذي سيسافر إلى فورثيرسي في وقتٍ لاحق من هذا العام بعد أن فاز بهذه الجائزة ليتوج هذه التجربة الرائعة. كما حاز عضوا نادي فولكس واجن عُمان؛ منتصر البرواني، مدير النادي وعباس اللواتي، على المراكز التالية في الفوز بجائزة سيارة العام.

واستوحيت فعالية Dub Drive من أحد التقاليد القديمة المتمثلة بفعالية فورثيرسي كلوب تريفن، والتي تعتبر أكبر فعالية في العالم لسيارات فولكس واجن طراز جي تي آي. وانطلق هذا المهرجان قبل أكثر من 37 عاماً مضت في قرية صغيرة عند بحيرة فورثيرسي في النِمسا على يد عدد قليل من عشاق سيارات فولكس واجن الذين كانوا يجتمعون لاستعراض سياراتهم ومشاركة قصصهم. ومنذ ذلك الحين، تطورت الفعالية لتصبح مهرجاناً مميزاً يشارك فيه مئات الآلاف من عشاق فولكس واجن من جميع أنحاء أوروبا.