الفطيم للسيارات تعرض المركبات المستدامة أثناء فعالية يوم بلا مركبات

عرضت الفطيم للسيارات، في الدورة السنوية الـ 10 من مبادرة بلدية دبي يوم بلا مركبات، العديد من تقنياتها الخضراء الحالية والمستقبلية بما فيها المركبة الهجينة الكهربائية، والمركبة الكهربائية العاملة بخلايا الوقود المجهزة بمحركات مستدامة. ومن خلال عرض أسطول سيارات تويوتا كامري الهجينة الكهربائية، وتويوتا ميراي الكهربائية العاملة بخلايا الوقود، و لكزس ES بلاتنيوم الهجينة، أتيحت الفرصة للزوار لمشاهدة إمكانيات مستقبل قطاع التنقل المستدام بشكل مباشر.

وانضمّ الآلاف من المقيمين في دبي للمبادرة بما في ذلك كبار الشخصيات، ورؤساء الدوائر الحكومية وممثلين عن العديد من القطاعات، مما شكل دعماً قوياً لهذه المبادرة المتميزة التي تهدف إلى تشجيع الأفراد على استخدام وسائل النقل العام بدلاً من استخدام مركباتهم الخاصة وبالتالي الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وشهدت فعالية هذا العام التي أقيمت يوم 24 فبراير الماضي، مشاركة واسعة من الإمارات الأخرى في الدولة للمساهمة في حماية البيئة وخفض البصمة الكربونية في دولة الإمارات.  

والجدير بالذكر أن بلدية دبي أطلقت مبادرتها البيئية يوم بلا مركبات في عام 2010، وكانت المبادرة الأولى من نوعها في المنطقة التي تهدف إلى تحقيق الريادة في مجالات عديدة بما فيها العمل البيئي. وفي وقت لاحق، شهدت المبادرة تطوراً كبيراً، خصوصاً مع الأعداد الكبيرة للمشاركين من مختلف القطاعات الحكومية وغير الحكومية.