سيارة المستقبل المتحولة.. من باص إلى دليفري أو بيك أب

يبدو ان السيارات المتعددة الاستخدامات - ولا نعني الاس يو في بهذه الحالة - قد تصبح واقعاً، اذ كشفت شركة ريندسبيد مؤخراً عن مايكروسناب (MicroSNAP)، وهي مركبة كهربائية ذاتية القيادة تم تصميمها كي تنقل البشر والأغراض.

تستند مايكروسناب على هيكلة متطورة تحتوي محرك كهربائي ونظام القيادة الذاتية، مع إمكانية تثبيت حُجرات مختلفة على قاعدة العجلات، وذلك يتضمنه حُجرة تكفي راكبين أو حُجرة تنقل الأغراض مثل الطعام أو الصناديق وما إلى ذلك.

المثير للاهتمام هو أن المركبة يمكن أيضاً استخدامها من دون حُجرة، فتُرفع المنصة وكأنها بيك أب، ما يتيح توصيل أشياء كبيرة مثل دراجة نارية، وهذا كله يجعلها أفضل ما يلبي احتياجات أفراد سكان المدن.

بما أن مايكروسناب تتكون من قطعتين رئيسيتين، فإنه ممكن تغييرها بأي وقت، ما يضمن استخدام المركبة لأطول وقت ممكن يمتد إلى 10 أو حتى 20 عاماً من دون تقدم عمرها حيث تظل مقصورتها عصرية بأحدث التقنيات.

تتميز مركبة رينسبيد في خارجيتها بمصابيح أمامية LED مايكروبكسل، لوحة تعريف رقمية، كما أنه متوفر يإضاءة تتواصل أوتوماتيكياً مع مستخدمي الطرقات الآخرين.

تقنيات مقصورة الركاب مثيرة للاهتمام للغاية، حيث تأتي بنوافذ تعكس الضوء، قارئ قزحين العين حتى تفتح، إضاءة داخلية تنضبط وفق مزاج الركاب، مواد فاخرة بالجلد والقماش، شاشة LED منحنية قياس 49 إنش للتسلية، بالإضافة إلى إمكانية فصل الحُجرة إلى منطقتين صوتيتين حتى يكون بإمكان الركاب سماع الموسيقى أو مشاهدة برنامج ما دون إزعاج الآخرين به.

ولا تتوقف مايكروسناب عن إبهارنا عند هذا الحد، حيث أنه بمجرد ركوبك إياها ستتعرف عليك، بالتالي ستتهيء تلقائياً وفق تفضيلاتك الشخصية.

أما إذا كنت تريد التحكم في المركبة، فليس عليك سوى التحدث معها عبر المساعد الصوتي أمازون أليكسا أو مايكروسوفت كورتانا أو حتى آبل سيري وسامسونج بيكسبي.

هذا ويذكر بأن رينسبيد تسعى إلى إنتاج مايكروسناب وطرحها في الأسواق، وهي بالفعل تجري محادثات حالياً مع المستثمرين المهتمين بذلك.

اقرأ ايضا: عودة بلايستيشن كلاسيك... عشق الطفولة