دراجة نارية تستبدل المرايا بهواتف سامسونج!

مرايا الدراجات النارية لم تلقى أي تطور يذكر منذ ظهورها، وهذا ما تسعى سامسونج وإنيرجيكا (Energica) إلى تغييره عبر تكنولوجيا جديدة كلياً.

كشفت الشركتين عن بوليد إي Bolid-E الاختبارية، وهي دراجة نارية بتكنولوجيا شاشة سامسونج للعرض الرأسي Samsung Head-Up Display والتي هي عبارة عن هاتفي جالكسي A8 وظائفهما معطّلة، حيث يعملان بديلاً للمرايا التقليدية، إذ أنهما يعرضان ما خلفك وأمامك مع كونهما متقاربان من شاشة المعلومات الترفيهية بشكل يتيح لك النظر إليهما من دون التشتت عن الطريق.

الكاميرا في خلف الدراجة النارية تتصل بالهاتف ما يوفر بثاً حياً أي وكأنها كاميرا خلفية في سيارة، في حين أن الأخرى تلتقط ما يقع أمامك وتسجله في الهاتف وكأنها كاميرا لوحة قيادة.

المثير للاهتمام أن بوليد إي يتم تشغيلها عبر الساعة الذكية في يدك، حيث أنها تتواصل مع الكمبيوتر ما يتيح أيضاً تشغيل البوق عبرها بلمسة زر، كما أن موقع الدراجة النارية قابل للتبع أينما كانت حول العالم، ما يحميك من فقدانها وسرقتها.

الجدير بالذكر أن إزالة المرايا التقليدية تحسّن ديناميكا الدراجة النارية بنسبة 6%، ما يرفع كفاءة استهلاك الوقود، كما أن سامسونج وإنيرجيكا تستطلعان الأفكار المستقبلية وحسب، حيث أنه إذا صنعت بوليد إي إنتاجية فلن ترى هاتفين فيها بل شاشات مصمّمة ببراعة، لكنها تظل بديلاً مناسباً نتقدم فيه نحو ما هو قادم.

اقرأ ايضا: صقر السايبر... دراجة معدلة لعاشق الحرية