أول دراجة خارقة في العالم تحال للتقاعد!

أطلقت سوزوكي في عام 1999 دراجتها النارية هايابوسا GSX1300R، وكانت في وقتها الأسرع في العالم بسرعة قصوى بلغت 312 كم/س وأبهرت العالم أجمع، ولكن إحالتها إلى التقاعد قد حانت.

حققت الدراجة اليابانية أرقام قياسية عديدة على مدار 20 عاماً بالرغم من تحديد سرعتها إلكترونياً عند 300 كم/س، وقد ألهمت الشركات لإطلاق ما يُعرف بالدراجات الخارقة.

وعندما طُبقت معايير يورو 4 لانبعاثات الوقود في عام 2016، اعترفت سوزوكي بأن هايابوسا لا تلبيها، وبات واضحاً مع مرور الوقت بأنها لن تلبيها أبداً، حيث بدلاً من تطوير محرك جديد لها، قررت الصانعة اليابانية إيقاف دراجتها الخارقة.

المهلة المسموح فيها ببيع الدراجات التي لا تطابق معايير يورو 4 قد انتهت بحلول 31 ديسمبر 2018، بناءً عليه أرسلت سوزوكي الكمية المتبقية في مخازنها من هايابوسا إلى سوق أمريكا الشمالية الذي لا تطبق فيه هكذا قوانين.

ذلك يعني بأن سوزوكي هايابوسا توقف إنتاجها بالفعل ولم يتبقى إلا وحدات جديدة معدودة منها حول العالم.

الجدير بالذكر أن سوزوكي جدّدت مؤخراً ملكيتها لاسم هايابوسا، لذا ليس مستبعداً بالكامل إطلاق جيل ثالث منها بمحرك تيربو يستعيد عرشها أعلى الدراجات الخارقة مجدداً.

اقرأ ايضا: أبرز 4 سيارات خيالية من الألعاب تحولت لنسخ حقيقية

مواضيع متعلقة