تجربة ستينجر 2019: قدرة كيا على المفاجأة

تجربة ستينجر 2019: قدرة كيا على المفاجأة

تسوّق كيا سياراتها تحت شعار "القدرة على المفاجأة" (The Power to Surprise)، وهو أمر نجحت الصانعة الكورية بتحقيقه بالفعل خلال العقد الماضي إذ تطورت بسرعة إلى واحدة من أقوى الشركات عالمياً (إلى جانب شقيقتها هيونداي).

أما أكبر دلالة على قدرة كيا على المفاجأة فتتجسد في سيارة ستينجر جي تي 2019 (Stinger GT) الجديدة التي اختبرتها مؤخراً  في لبنان، فما محل هذا الطراز من الإعراب ضمن اسطول سيارات كيا؟

ستينجر GT هي أولى محاولات كيا الدخول في سوقٍ لم تنافس فيه من قبل، وهو سوق سيارات السيدان الرياضية. وبعد تجربتي لهذا الطراز الجديد، يمكنني القول إن الصانع الكوري قد نجح بدخول هذا السوق من الباب العريض.

تتحلى كيا ستينجر 2019 بتصميم خارجي مبهر، وتأكدت من هذا الامر من خلال نظرات المارة، فضلاً عن الاشخاص الذين اوقفوني ليسألوا عن هوية السيارة او للتأكد من انها فعلا موديل من كيا، وهو أمر طبيعي لأننا لسنا معتادون على رؤية سيارة رياضية كبيرة الحجم تحمل شعار كيا.

توجهت من العاصمة بيروت إلى قرية يحشوش الخلابة في فصل الخريف من أجل إختبار قدرات ستينجر على الطريق السريع والطرقات الجبلية المليئة بالمنعطفات. وهنا، لمع الطراز في المجالات كافة إذ أثبت بأنه مريح جداً بالرغم من نزعته الرياضية، خصوصاً في وضع القيادة المريحة "Comfort"، فلم اشعر باي ارتجاجات مزعجة وقد وفر المحرك القوة الكافية لتخطي السيارات الاخرى من دون مجهود.

وعندما انتقلت الى وضع القيادة الرياضية "Sport"، كشّرت ستينجر GT عن انيابها، لتظهر ناحيتها الجنونية، إذ أصبح تجاوب المحرك وناقل الحركة أسرع بكثير، في حين تحسنت دقة نظام التوجيه، وبذلك تكون ستينجر قد تحولت من سيارة مريحة على الطريق السريع إلى سيارة بإمكانها إلتهام المنعطفات بثبات تام وتماسك رائع، ما يمنح السائق الثقة في القيادة.

وإذا كنتم تتساءلون عن المحرك، فهو V6 سعة 3.3 ليتر مع 2 تيربو ينتج 365 حصان و 510 نيوتن متر من عزم الدوران يعمل بالتزامن مع ناقل حركة اوتوماتيكي من 8 سرعات ونظام دفع رباعي (مع توفر نسخة خلفية الدفع)، ما يساعد السيدان على تحقيق تسارع من صفر إلى 100 كلم/س في 4.9 ثوانٍ. للمقارنة، طراز F355 من فيراري يحقق هذا التسارع في الوقت نفسه.

ماذا عن المقصورة والعملانية؟

سيارة من هذا العيار بحاجة إلى مقصورة تعكس هويتها الرياضية والأنيقة، ولذلك عملت كيا بجهد من أجل توفير أجود أنواع المواد داخل السيارة بالاضافة الى تصميم بسيط يفي بالغرض. هذا وتميز الطراز الذي اختبرته بنظام صوت Harman Kardon مع 15 مكبر صوت.

وكونها سيارة سيدان كبيرة الحجم، توفر ستينجر مساحة داخلية جيدة، خصوصاً في الجهة الخلفية التي توفر مساحة جيدة للأرجل والرأس، في حين ان صندوق الامتعة ضخم ويتميز عن غيره اذ انه يعمل مثل صندوق سيارات الهاتشباك، فيرتفع الزجاج الخلفي ايضاً للمزيد من العملانية.

النسخة التي اختبرناها أتت مع تجهيزات عديدة مثل مكيف أوتوماتيكي ثلاثي المناطق وعجلة قيادة مدفأة ومقاعد أمامية وخلفية مكيفة، ونظام معلومات وترفيه مع شاشة قياس 7 إنش يتوافق مع أنظمة Android Auto و Apple CarPlay، إضافة إلى شاحن لاسلكي للهواتف، وكاميرات محيطية وباب صندوق يفتح ويغلق إلكترونياً.

إذا كنت تبحث عن سيارة سيدان بنكهة رياضية، سيارة تلفت كل الأنظار وتنافس الطرازات الأغلى سعراً من النواحي كافة، فطراز ستينجر GT هو الأمثل لك، علماً أن سعره 73,260 دولار أمريكي في لبنان (من دون تسجيل) و 170,000 ريال سعودي/ درهم اماراتي في الخليج - وهنا نتكلم عن الفئة الأعلى التي تأتي بمحرك V6 ودفع رباعي.

مواضيع متعلقة