رحلتنا الصحراوية على متن أفضل اس يو في... فورد اكسبيديشن

رحلتنا الصحراوية على متن أفضل اس يو في... فورد اكسبيديشن

منذ حوالي اكثر من عشرين سنة، اطلق الصانع الأميركي فورد طراز "اكسبيديشن" بنسخته الأولى، وعلى مدى الاعوام طورت فورد هذا الـ"أس يو في" الضخم ولكن دون اجراء أي تغيير جذري يذكر لغاية عام 2018 حين اصدرت فورد الجيل الجديد كلياً من هذه السيارة الضخمة المطورة خارجياً وداخلياً. فورد اكسبيديشن الجديد اصبح الآن مناسب لمحبي المغامرات وسيارة عائلية في الوقت عينه نظراً لحجمه الضخم.

 

وللتأكيد على ذلك، انطلق فريق StriveME برحلة في صحراء الامارات العربية المتحدة متحدياً الطقس الحار والطرقات الرملية الصعبة. بدأت رحلتنا من امارة دبي الى رأس الخيمة ولكن ليس على الطرقات المعبدة كما جرت العادة، انما على الطرقات الرملية والطرقات غير المعبدة المليئة بالحصى والحجارة.

ولكن قبل الخوص في المغامرة الصحراوية، يجب التطرق الى تحسينات التصميم الخارجي حيث حصل الـ"فورد اكسبيديشن" على مقدمة جديدة ذات مظهر هجومي تميزت بالشبك الأمامي الكرومي والمصابيح الأمامية بتقنية "LED" على شكل حرف C بالاضافة الى مصابيح ضبابية جديدة تتشابه مع المصابيح الأمامية بالتصميم وفتحات تهوئة في وسط المصد الأمامي وجوانبه تعطي الطابع الرياضي لهذه السيارة العائلية. اما من الناحية الخلفية فجاء التصميم عصري يتناسب مع التصميم الأمامي من حيث شكل المصابيح الخلفية بالاضافة الى الشريط الكرومي الذي يربط المصابيح الخلفية ببعضها بتصميم ثوري يترابط مع الثورة التكنولوجية لهذه السيارة.

من ناحية التغييرات الذكية، اصبحت السيارة مجهزة باكثر من 40 ميزة تكنولوجية متطورة وهي الأكثر مقارنةً بأي سيارة من فئتها. وتدخلت التكنولوجيا في العديد من المواقف خلال رحلتنا لتضفي رونقا مميزا على عملية القيادة.

جاءت الاكسبيديشن مجهزة بشاحن لاسلكي لابقاء الهاتف المحمول متصلا بالعالم من خلال نظام SYNC 3 مع Apple CarPlay وAndroid Auto، ولعل أهم ميزة لهذا النظام انه يمنح السائق نظام خرائط للطرق الوعرة في الشرق الأوسط. ولأن الاكسبيديشن هي سيارة عائلية بامتياز، جهز الصانع الأميركي المقاعد الخلفية بنظام ترفيه ثنائي في مسند الرأس.

اما نحن، فكنا 6 اشخاص بالغين جالسين براحة تامة حيث أن الـ"فورد اكسبيدشن" تتّسع لثمانية أشخاص مع مساحة كافية لوضع معداتهم وأغراضهم، وتتمتع بمساحة واسعة للرأس ومساحة واسعة للقدمين في الصفين الثاني والثالث، كما اتاح نظام الصوت B&O PLAY الفاخر مع 12 مكبّراً تجربة صوتية يقدّرها عشاق الموسيقى.

وما هي الرحلة الصحراوية ان لم نتمكن من التمتع بالمناظر الخلابة للصحراء العربية من جميع الجهات حتى من فوق فقد جاءت السيارة مجهزة بفتحة سقف بانورامية Vista Roof التي تمتدّ فوق صفّين من المقاعد.

أما من الناحية التخزينية، فيمكن استعمال مساحة اضافية من خلال طي المقاعد في الصف الثالث أو حتى الثاني بلمسة زر، ولمزيد من الامان، جهز الصندوق بوحدة إدارة الحمولة المتطوّرة أي انه حتى عند الركن على تلة، لن تتدحرج الحمولة من الناحية الخلفيّة لسيارة إكسبيديشن عند فتح باب الصندوق.

ميكانيكياً، جهزت فورد اكسبيديشن بمحرك EcoBoost قوي من ست اسطوانات مزدوج التيربو سعة 3.5 لتر يولد قدرة 400 حصان و650 نيوتن متر من العزم، مما يعني أن السيارة الضخمة قادرة على جر أي قارب أو اي قاطرة كبيرة بطريقة ولا اسهل بالاضافة الى تجهيزها بنظام مساعد إرجاع المقطورة Pro Trailer Backup، الذي يجعل مسألة إرجاع المقطورة سهلة للغاية بمجرّد تحريك القرص الدوّار متزامنا مع ناقل حركة أوتوماتيكيّ جديد بـ10 سرعات حصريّ في الفئة.

ولأن الرحلة في الصحراء تشمل الكثير من العقبات، اعتمدنا على نظام Terrain Management System الجديد كلياً في إكسبيديشن المؤلف من 12 نمط من القيادة، بما فيها الكثبان الرملية والحصى الذي يجعل منها الأنسب والاسهل والأكثر تكيفاً للقيادة في منطقتنا.

اما على الطرقات المعبدة ولمزيد من الراحة والامان فقد حصلت السيارة على عدة انظمة مساعدة للقيادة، كتقنيات المساعدة على الركن وكاميرا بزاوية 360 درجة ومساعد البقاء في خط السير، ومثبّت السرعة التفاعلي مع ميزة التوقّف والانطلاق التلقائيّ، ونظام رصد وتجنّب الاصطدام ونظام المعلومات الخاص بالزوايا غير المرئية وغيرها.

وبذلك يكون الجيل الجديد من فورد إكسبيديشن 2018 قد رسم معايير جديدة للسيارات الرياضية متعددة الاستعمالات ذات الحجم الكبير وبأعلى مستويات القوة والقدرة والتقنيات الذكيّة، فإنّ سيارة الـ"اس يو في" هذه تجعل المغامرات العائليّة أكثر راحةً خلال الرحلات القصيرة والطويلة.

مواضيع متعلقة