انفينيتي QX30: سيارة واحدة، شخصيات متعددة

انفينيتي QX30: سيارة واحدة، شخصيات متعددة

يعتبر الكثيرون ان السيارة هي كناية عن استثمار او وسيلة تأخذنا من النقطة أ الى النقطة ب، الا ان الواقع مختلف تماما، فالسيارة هي شريك، ان كان على الامد الطويل او القصير، اذ يقضي معظمنا الكثير من الوقت خلف مقودها ان كان للذهاب الى العمل، او للانطلاق في رحلة مع الاصدقاء او لاغراض اخرى.

اقتناء سيارة اذا، ليس كاقتناء سلعة بسيطة، وهنا تكمن اهمية اختيار السيارة المناسبة لاسلوب حياتك، سيارة تعكس شخصيتك ونمط حياتك، ولكن ماذا لو تغير نمطك هذا بين الحين والآخر؟

شخصيا، وبصفتي شاب في العشرينيات من عمره، افضّل السيارة التي تأتي بشخصيات مختلفة، تلك التي توحي بالمغامرة والرياضة والاناقة في آن واحد، وهناك العديد من شركات السيارات التي توفر طرازات مناسبة لفئة العملاء التي انتمي اليها، الا ان القليل منها يقدم هذه الباقة من المتطلبات بسعر معقول وبنكهة فخمة، لذلك اخترت تجربة انفينيتي QX30 الجديدة والتي اعتقد انها السيارة المناسبة لمتطلباتي.

أولاً، السؤال الأبرز: ما الفرق بين طرازي Q30 و QX30؟

قد تصعب التفرقة بينهما البعض، ولكن الجواب بسيط: انهما نفس السيارة، ولكن ما يميز الـ QX30 عن Q30 هو انها اعلى ارتفاعا عن الأرض، نسبةً إلى أنها تصنف من فئة كروس أوفر، كما أن بعض أجزائها الخارجية، مثل أقواس العجلات والصادمين الأمامي والخلفي، تأتي بلمسات من البلاستيك لتعطيها مظهر الكروس أوفر الـ "هجومي".

توجهت الى شمال لبنان لاختبار QX30 من نواح عدة: التصميم، الاداء والعملانية، وبالتالي اكتشاف ما اذا كانت هي السيارة المناسبة لمتطلباتي.

لن اكثر الكلام عن التصميم، اذ اعتبرها كروس اوفر جذابة جدا؛ صحيح انها ليست سيارة سوبر رياضية، ولكنها تتمتع بسحر خاص قادر على لفت العديد من الانظار، خصوصا شكل مصابيحها الامامية وشبكها الضخم الذي يمنحها مظهر عدواني جدا.

اختبرت اداء السيارة على الطريق السريع الذي يربط العاصمة بيروت بمدينة البترون، ولم تخيب الـ QX30 ظني ابدا، اذ ان المحرك الرباعي الاسطوانات والمجهز بشاحن هواء تيربو (بقوة 210 احصنة) استجاب لكافة متطلبات القيادة، وهو فعلا كل ما قد تحتاج اليه في حالات القيادة اليومية، والامر نفسه ينطبق على ناقل الحركة الذي يأتي بـ 7 سرعات ويوفر سلاسة لا بأس بها، بالتزامن مع نظام الدفع الرباعي.

الا ان المفاجئة في QX30 هي راحة القيادة، فبالرغم من انها مزودة بعجلات قياس 19 انش، الا انها كانت مريحة على التضاريس المختلفة كالمطبات والحفر، وهذا يعود الى ضبط نظام التعليق بشكل يكون "انعم" من ذلك الموجود في طراز Q30.

الاختبار الثالث والاخير كان لعملانية QX30، فهل تناسب شخص رياضي يحب المغامرة؟

لاكتشاف الجواب، قررت اصطحاب صديقي... ودراجتين هوائيتين، وذلك بهدف استخدامهما على الطريق البحرية التي تمتد من البترون وحتى مدينة شكا. ومن اجل اختبار عملانية السيارة الى اقصى الحدود، رفضت استخدام الرف المخصص لنقل الدراجات (الذي يتم تركيبه على باب صندوق السيارة)، وقررت ان اضع الدراجتين في داخلها.

بطريقة أو بأخرى، تمكنت انفينيتي QX30 من إستيعاب الدراجتين - طبعاً بعد طي المقاعد الخلفية - إضافة إلى 3 شنط ظهر. هذا، وبقي مساحة كافية للمزيد من الأغراض! وهكذا برهنت QX30 بانها كروس اوفر صغيرة الحجم ولكن كبيرة المفعول، اذ تتمتع بقدرة استيعاب جيدة جدا، ان كان للاغراض او للاشخاص.

وبذلك، تكون QX30 قد نجحت في إختبار التصميم، الأداء والعملانية، لاعتبرها بالتالي كروس أوفر مناسبة جداً لأسلوب حياتي الذي يتغير بين الحين والآخر: فهي مريحة جداً في حالات القيادة اليومية، على الطرقات السريعة أو وسط الشوارع المزدحمة، كما انها توفر مساحة داخلية كافية للرحلات العفوية مع الأصدقاء، وكل هذا مع تقديم مقصورة جميلة تحتوي على مواد عالية الجودة مثل الجلد، اضافة الى العديد من التكنولوجيا التي من المتوقع ان تجدها في سيارة كروس اوفر عصرية.

من ابرز تلك التكنولوجيا نذكر نظام الترفيه والمعلومات الذي كان سهل الاستخدام، والممكن الوصول اليه عبر شاشة لمس قياس 7 انش، اضافة الى كاميرات تعطي السائق رؤية محيطية للسيارة، ونظام ايقاف وتشغيل المحرك تلقائيا في الزحمة والكثير غيرها. اما اهمها بالنسبة الي، فكان النظام الصوتي المميز من شركة Bose والذي يأتي مع 10 مكبرات صوت تضمن تجربة سمعية رائعة.

ختاما، اذا كنت تبحث عن سيارة تناسب انماط مختلفة ضمن اسلوب حياة واحد، فطراز QX30 "متعدد الشخصيات" قد يكون الخيار الابرز حاليا.

مواضيع متعلقة