الحلم اصبح حقيقة، تجربة قيادة سترايف لفينير سوبر سبورت بـ 800 حصان

سوف تهتز الأرض بعنف، ستقتلع الأشجار، وستسقط الجبال وتنهار الروابط حين يطلق الـ"فينير" حراً. بهذه الجملة المقتبسة من الميثولوجيا الإسكندنافية اطلق رالف دباس، المدير التنفيذي لشركة دبليو موتورز، تجربتنا لقيادة فينير (Fenyr) بقوة 800 حصان، اول سيارة سوبر سبورت من الصانع اللبناني الذي يأخذ الامارات العربية المتحدة مقراً له.

ولكن قبل التجربة، سنقدم لكم لمحة تاريخية عن اسطورة الـ "فينرير" (Fenrir) من الميثولوجيا الإسكندنافية التي القت اثارها بقوة على افلام "ثور" من سلسلة مارفل والهمت رالف على تصميم السيارة الرائعة من دبليو موتورز. باختصار، من شاهد فيلم ثور راجنوروك يعلم من خلاله ان ذئب جبار دمّر كوكب ثور؛ هذا الذئب مستوحى من الاساطير القديمة وهو في الحقيقة ابن لوكي، ويشتهر بجماله ووحشيته، لذلك تم سجنه مدة طويلة مع ارتباط اسطورته بعودة سوف تهتز لها الأرض بعنف، ستقتلع الأشجار، وستسقط الجبال، وتنهار الروابط حين يطلق الـ"فينرير" حرا.

في تجربتنا هذه، وعند اطلاق شرارة تشغيل المحرك، اهتزت الارض وتحركت الاشجار من هدير المحرك الجبار الذي يولد 800 حصان مستمدة من، وهنا المفاجأة، محرك سداسي الاسطوانات مسطح بسعة 3.8 لتر مزود بشاحني تيربو، ومربوط بعلبة تروس من 7 سرعات ثنائي الكلتش. ولكن ماذا يعني ذلك على الطريق؟

لمحبي السمفونيات، فزئير الذئب فينير من اجمل الاصوات التي يمكن للاذن سماعها. شخصيا، وبحكم العادة، ما ان ادخل اي سيارة اقفل النوافذ واشغل النظام الترفيهي لسماع بعض الموسيقى، ولكن في مقصورة فينير كانت التجربة مختلفة اذ ابقيت النوافذ مفتوحة، وبالرغم من طول الجولة داخل الفينير في شوارع دبي، لم يخطر ببالي في اية لحظة بان انظر الى نظام الموسيقى، اذ استمتعت بشكل فائق بالصوت الرائع لهذا المحرك الجبار.

اما عن ارقام فينير، فستدهشكم كما ادهشتني عند سماعها، وسحرتني اكثر عند تجربتها: 800 حصان و 980 نيوتن متر من عزم الدوران، تترجم الى تسارع من 0 إلى 100 كم/س في 2.7 ثانية وإلى 200 كم/س في 9.4 ثانية، اضافة الى سرعة قصوى 400 كم/س محددة الكترونياً.

ولاختبار هذه الارقام، انطلقنا في رحلة مع رالف دباس، الذي رافقنا داخل المقصورة وشرح لنا عملية القيادة الرائعة؛ من لحظة دخولي فينير من امام صالة عرض دبليو موتورز في دبي الى لحظة العودة، شيء واحد لم يفارقني، وهي الابتسامة في كل لحظة لدرجة ان عند خروجي من السيارة شعرت بألم من كثرة الابتسام. انه شعور لا يوصف.

على الطريق، الانبهار كان واضحا على وجوه الناس، فبالرغم من تواجدنا في دبي المدينة المشهورة بسياراتها الاخاذة، كان لـ فينير وقع اخر على الناس، فكما اسطورة فينرير، تجسدت اسطورة فينير بجمال غير مسبوق وتصميم فضائي مستقبلي مبهر كيفما نظرت الى السيارة. ولكي لا نكثر الكلام عن تقنيات تصميم السيارات، يمكن الاختصار بأن كل تفصيل في تصميم السيارة الخارجي وجد ليؤدي مهمة اما من ناحية الثبات او الايروديناميكية او غيرها، وطبعا ساهم ذلك بشكل كبير على اعطاء فينير مظهرا ساحرا.

تكلمنا كثيرا مع رالف دباس، ويمكن الاطلاع على تفاصيل المقابلة على هذا الرابط للتعرفوا اكثر على دبليو موتورز: تاريخ تأسسيسها، فاست اند فوريس، لايكان هايبر سبورت، سيارات المستقبل وغيرها.

اما فريق سترايف فيعدكم بالمزيد من دبليو موتورز وعالم السرعة والمستقبل قريبا جدا؛ انتهت تجربتنا اليوم على متن فينير سوبر سبورت، ولكن الشعور سيدوم الى الابد.

مواضيع متعلقة